وزير يمني: المنظمات الأممية والدولية شريك أساسي في العملية الإنسانية

وزير يمني: المنظمات الأممية والدولية شريك أساسي في العملية الإنسانية

الثلاثاء ٢٤ / ١٢ / ٢٠١٩
أكد وزير الإدارة المحلية - رئيس اللجنة العليا للإغاثة اليمني عبدالرقيب فتح أن المنظمات الأممية والدولية الإغاثية العاملة في بلاده شريك أساسي في العملية الإنسانية والتنموية، مشيدًا بجهودها في دعم العملية الإغاثية في اليمن وإيصال المساعدات إلى جميع المحافظات.

وأوضح رئيس اللجنة العليا للإغاثة في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن حكومة بلاده تتابع باهتمام بالغ العوائق والعراقيل التي واجهت بعض المنظمات الأممية في محافظة الضالع اليمنية، موجهًا السلطة المحلية والجهات ذات العلاقة في المحافظة باتخاذ الإجراءات اللازمة في حل هذه العوائق وتسهيل عمل المنظمات الأممية والدولية وسرعة موافاة الحكومة بتقرير عاجل عن هذه العوائق والإجراءات المتخذة حيالها.


وأضاف فتح أن الحكومة اليمنية مستمرة في تقديم كل التسهيلات للمنظمات الإنسانية وترحب بجهودها في تحسين الوضع الإنساني، مؤكدًا أن أي عوائق قد تواجه عمل المنظمات هي أحداث عارضة مرفوضة، ومدانة جملة وتفصيلاً من قبل الحكومة اليمنية التي تساند كل الجهود الدولية لتقديم خدمات إنسانية للشعب اليمني وأن الحكومة ستتخذ الإجراءات المناسبة حيال أي عوائق وأي عراقيل تواجهها المنظمات في المحافظات اليمنية المحررة.

وأدان وزير الإدارة المحلية - رئيس اللجنة العليا للإغاثة اليمني قيام مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران بمنع المنظمات الإغاثية من تقديم الدعم الإنساني للسكان في محافظة الحديدة اليمنية، مطالبًا المجتمع الدولي بإدانة هذه الأعمال وممارسة الضغوطات على المليشيا لوقف التدخل في العملية الإنسانية والسماح للمنظمات الدولية بالوصول الإنساني إلى المستفيدين في محافظة الحديدة والمناطق غير المحررة.
المزيد من المقالات
x