بعد مباراة توتنهام وتشيلسي.. لاعبي البريميرليج  في مرمى «العنصرية»

بعد مباراة توتنهام وتشيلسي.. لاعبي البريميرليج  في مرمى «العنصرية»

الاثنين ٢٣ / ١٢ / ٢٠١٩
باتت الحكومة البريطانية تحت ضغط شديد، من أجل البدء في إجراء تحقيق بشأن العنصرية في كرة القدم بعد واقعة عنصرية جديدة خلال مباراة توتنهام وتشيلسي أمس الأحد في المرحلة الثامنة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وتوقف اللعب في المباراة، عقب شكوى من المدافع الألماني أنطونيو روديجر لاعب تشيلسي، بعد سماعه لهتافات عنصرية من جانب بعض الجماهير. وذكرت رابطة لاعبي كرة القدم الإنجليزية المحترفة في بيان له: "تدعو رابطة اللاعبين المحترفين إلى إجراء تحقيق حكومي في العنصرية داخل ملاعب كرة القدم، و تشكيل مجموعة تمثل كل الأطراف في وزارة التكنولوجيا الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة".


وأعلن نادي توتنهام إنه سيفتح تحقيقا من جانبه، وسيتخذ إجراءات للعثور على المتهمين، بينما تم الاحتجاج على برتوكول الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حول العنصرية لأول مرة في الدوري الإنجليزي، مع الإعلان عن نظام مكبرات الصوت.

وذكرت رابطة اللاعبين المحترفين: "من الواضح أن لاعبي كرة االقدم باتوا هدفًا للعنصرية الصارخة المنتشرة حاليًا في البلاد، لكنهم ليسوا وحدهم".
المزيد من المقالات
x