للأهلي جينا!!

للأهلي جينا!!

الاحد ٢٢ / ١٢ / ٢٠١٩
يتقدم الفريق الأهلاوي بخطى ثابتة لسكة الانتصارات ويقدم مستويات رائعة بعد أن استلم المدير الفني السيد جروس المهام، ولكن لا يكتمل ذلك النجاح وتتحقق البطولات والمدرجات خاوية، فالمطالبات من قبل الجماهير الأهلاوية لبيت بكل تقدير واحترام من قبل الإدارة، فالتعاقدات الأخيرة كانت علامة فارقة، حيث إنها أعطت الفريق الدفعة المعنوية والنتائج الإيجابية.. ولكن يبقى السؤال! أين أنتم يا عشاق قلعة الذهب عن الحضور في الملعب، أين ذلك الجمهور الملفت للنظر، أين أسود المدرجات؟ فالتجاوب والإقبال في الحضور هذا الموسم لم يكن بالشكل الملائم، خلاف السنوات الماضية التي شهدت حضورا مؤثرا ومميزا، متضمنا أهازيج وصورا جمالية حتى وصلت للدوريات الخليجية.

فالرافد الحقيقي لحمل الفريق ونجومه لتكملة المشوار وتحقيق المنجزات، هو وقفة الجماهير مع ناديها، فغياب المحبين في مثل هذه الأوقات والفريق يمضي قدما لبوابة الانتصارات، قد يؤثر سلبا ويحبط عطاء اللاعبين في قادم النزالات، فمهما كانت المنظومة مرصعة بالنجوم والخبرات، فإن ذلك لا يتلاءم إلا بحضور العشاق، فجماهير الأهلي "ظاهرة خاصة" متميزة ومنفردة محليا وخليجيا بأهازيجها وجمال مدرجها، فظاهرة الغياب لهذا الموسم كانت أمرا مفاجئا للوسط الرياضي، فمنذ عقود وجماهير الأهلي تقف مع الفريق بغض النظر عن أي شيء آخر، فلذلك ربما يكون الحضور في قادم المباريات مع المستوى والأداء الإيجابي الذي يقدمه الفريق محتلا الوصافة في سلم الترتيب، شخصيا أتوقع أن عشاق قلعة الذهب لن يتخلوا عن فريقهم أبدا في قادم المباريات.
المزيد من المقالات
x