430 ألف طالب وطالبة على مقاعد الاختبارات النصفية بالشرقية.. اليوم

430 ألف طالب وطالبة على مقاعد الاختبارات النصفية بالشرقية.. اليوم

أكد مدير إدارة الإعلام والاتصال المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص لـ«اليوم»، الاستعداد لاستقبال قرابة ٤٣٠ ألف طالب وطالبة لتأدية الاختبارات عبر عدة خطوات رئيسية، منها نشر عبارات توعوية إرشادية للطلاب والطالبات وأسرهم، وتوجيه عدد من النصائح التربوية، منها كيفية المذاكرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وعقد ملتقى الجودة والتميز، وتوجيه قادة المدارس بتوفير بيئة إيجابية خالية من الضغوط النفسية وداعمة للطلاب والطالبات وخصوصا المرحلة الابتدائية.

» منظومة متكاملة


ولفت إلى أن المدارس قامت بذات الدور مع الكادر التعليمي والطلبة وأسرهم، وتهيئتهم لتطبيق الاختبارات التحريرية بالمرحلة الابتدائية، بدءا من الصف الثالث والاجتماع بالهيئة الإدارية والتعليمية لشرح تعليمات الاختبارات وفق اللائحة والأدلة والتعاميم المنظمة لذلك، وتنظيم العمل وتوزيع المعلمين والمعلمات على اللجان ليعمل الجميع ضمن منظومة متكاملة، لنجاح العمل وتوجيه المعلمين والمعلمات للاعتماد على جدول المواصفات للصياغة التحريرية للمواد لقياس نواتج التعليم.

» توزيع الدرجات

وأوضح أن التحصيل الدراسي لطلاب المرحلة الابتدائية يقوم تقييما مستمرا وختاميا في مواد العلوم الشرعية «التوحيد، والفقه، والسلوك، والحديث والسيرة» واللغة العربية والرياضيات والعلوم والدراسات الاجتماعية والمواطنة، أما بقية المواد فيكون مستمرا.

وأشار الباحص إلى تخصيص 100 درجة لكل مادة يكون التقييم فيها مستمرا وختاميا موزعة بالتساوي بين الفصلين، بحيث تكون بكل فصل دراسي 20 درجة أعمال السنة و30 درجة للاختبار التحريري في نهاية الفصل، أما في المرحلة المتوسطة فيقوم أداء الطلبة تقييما مستمرا وختاميا في مادة «لغتي الخالدة» وتخصيص 100 درجة موزعة بالتساوي بين الفصلين بحيث تكون في كل فصل دراسي 20 أعمال السنة، و30 درجة للاختبار التحريري في نهاية السنة.

» تحقيق التطوير

وأوضح الخبير التربوي فؤاد عبدالواحد آل نصرالله، أن تطبيق الاختبارات التحريرية لا يعني فشل التقويم المستمر الذي أقر لسنوات، وطبق حينها على مراحل متعددة فبدأ في الصفوف الأولية ثم الصفوف العليا، ثم الصفوف عامة، وبدأ التطبيق بشكل عام في 1428 هجرية، واكتمل في العام الدراسي 1439 – 1430 هجرية لجميع المراحل.

وأشار إلى أن العودة ستحقق عملية التجويد في المرحلة التعليمية بالصف الثالث الابتدائي وحتى الصف السادس، منوها بأن القرار جاء بعد دراسات متخصصة ودقيقة من قبل الوزارة بهدف تحقيق التطوير.
المزيد من المقالات
x