طفلة تبهر زوار معرض جدة بإتقان لغة الإشارة

طفلة تبهر زوار معرض جدة بإتقان لغة الإشارة

الجمعة ٢٠ / ١٢ / ٢٠١٩
لفتت طالبة في الصف الثالث الابتدائي، تُدعى سديم محمد الجهني، من «الابتدائية الثامنة والتسعون» بجدة، انتباه زوار معرض الكتاب الدولي الخامس بجدة، في ركن القيم وألعاب الذكاء في القسم النسائي، بجناح تعليم جدة، إذ وضعت هدفًا أمامها، وهو تعلم لغة الإشارة، رغم أنها سليمة ولا تعاني من أي إعاقة سمعية.

وقالت إنها استهلت تعلم لغة الإشارة بالسلام الملكي، والآن بدأت في تعلم المزيد من لغة الإشارة حتى تتقن كل جوانبها لكي تستطيع التحدث مع زميلاتها ممن لديهن إعاقة في النطق، لأن ذلك سيخفف من آلامهن. وذكرت المعلمة المشرفة على الطالبة بجناح التعليم مي الدوسري، أن صاحبة الفكرة التي زرعتها في ذهن الطالبة، ومن ثم اقتنعت بها، مضيفةً إنه عندما تُطبق الطالبة لغة الإشارة وتتوسع في ذلك وتتعامل بشكل مباشر مع الصم، فإن ذلك تحفيز كبير لزميلاتها ليحذون حذوها.


وعن سبب تعلم الطالبة سديم لغة الإشارة، ذكرت الدوسري: «اسم الركن في الجناح، ركن القيم وألعاب الذكاء، وما تتعلمه سديم هو ما يعزز لديها قيمة الاحترام لكل فئات المجتمع»، مشيرةً إلى أن الابتداء بالنشيد الوطني يعزز قيمة الهوية الوطنية في نفوس الطالبات.
المزيد من المقالات
x