ليفربول بالقوة الضاربة يتحدى فلامنجو في النهائي

ليفربول بالقوة الضاربة يتحدى فلامنجو في النهائي

السبت ٢١ / ١٢ / ٢٠١٩
يسدل الستار اليوم على فعاليات واحدة من أكثر النسخ إثارة في تاريخ بطولة كأس العالم للأندية، عندما يلتقي ليفربول الإنجليزي وفلامنجو البرازيلي في المباراة النهائية للبطولة المقامة حاليا.

وتعود المواجهة بين بطلي أوروبا وأمريكا الجنوبية في نهائي مونديال الأندية بعدما حرم العين الإماراتي فريق ريفر بليت الأرجنتيني بطل أمريكا الجنوبية في العام الماضي من بلوغ النهائي.


وأكد الفريقان جدارتهما بالتأهل إلى المباراة النهائية في هذه البطولة، التي تجنب فيها بطلا أوروبا وأمريكا الجنوبية اللعب في الأدوار الأولى، حيث بدأ كل منهما مشاركته في البطولة من المربع الذهبي.

واستهل ليفربول مسيرته في البطولة، التي يخوضها للمرة الثانية فقط، بفوز على مونتيري المكسيكي في مباراة كشفت بعض السلبيات لكنها أكدت أيضا أن ليفربول هو الفريق الأكثر اكتمالا في الصفوف والأكثر ترشيحا للفوز باللقب.

وفرض ليفربول سيطرته شبه المطلقة على مجريات اللعب في الشوط الأول أمام مونتيري لكنه خرج بنتيجة التعادل الإيجابي 1/‏‏1 بعدما فضل مديره الفني الألماني يورجن كلوب منح الراحة للاعبيه السنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبرتو فيرمينو تاركا مهمة الهجوم إلى جوار النجم المصري الشهير محمد صلاح، الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في المباراة، للمهاجمين السويسري شيردان شاكيري والبلجيكي ديفوك أوريجي.

وفي الشوط الثاني من المباراة صنع ليفربول الفارق وفاز.
المزيد من المقالات
x