الجيش الليبي: ضربنا مواقع تخزين أسلحة تركية

الجيش الليبي: ضربنا مواقع تخزين أسلحة تركية

السبت ٢١ / ١٢ / ٢٠١٩
قال المتحدث باسم الجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، أمس الجمعة: إن مقاتلات الجيش الوطني استهدفت مواقع عسكرية في مصراتة، استخدمت لتخزين الأسلحة والمعدات التركية.

» رد عملي


وفي بيان نُشِرَ عبر صفحته بموقع «فيسبوك»، أوضح المسماري أن العمليات جاءت «ردًا على إعلان حكومة الوفاق المزعوم طلب الدعم اللوجيستي والفني من تركيا». وأضاف المسماري: «نتج عن عملية الاستهداف الليلة تدمير كامل قدرات العدو في عدة مواقع عسكرية بمصراتة، ونتجت عنها انفجارات متتالية دلت على حجم المخزون العسكري التركي فيها، وقد عادت مقاتلاتنا لقواعدها سالمة». ودعا المسماري «حكماء مصراتة لأن يقدموا مصلحة أمنها وسلامتها على مصالح المتطرفين»، مشيرًا إلى أنه «لن يتم استهداف المنسحبين من طرابلس ومصراتة لمدة 3 أيام فقط». وأشار المتحدث باسم الجيش الليبي إلى أن «الحرب خيار أجبرنا عليه لتحرير ليبيا من هيمنة الميليشيات الإرهابية المؤتمرة بأوامر تركيا وقطر، وأجبرنا عليه لإعادة توحيد البلاد كاملة تحت قيادة وطنية ليبية واحدة، تجنبًا لمشاريع التقسيم والتجزئة إلا أنه في الوقت نفسه يحزننا ما نراه من قتلى».

» فرق تركية

وفي نفس السياق، أفاد مصدر عسكري ليبي تابع للجيش الوطني، في وقت سابق، الجمعة بأن هناك فرق اقتحام وقناصة أتراك يقاتلون في صفوف حكومة الوفاق في محور خلة الفرجان بالعاصمة الليبية طرابلس.

وفي طرابلس، شهدت محاور القتال اشتباكات عنيفة في محور وادي الربيع جنوب طرابلس، وسيطر الجيش الليبي على آخر نقطة في هذا المحور. وبالإضافة لذلك، دخلت قوات الجيش الليبي محور أبوسليم، أكبر أحياء طرابلس وأقربها إلى قلب العاصمة. وسيطر الجيش الليبي على منطقة جوازات صلاح الدين والإشارة الضوئية وسط العاصمة.

وفي السياق، أفادت وكالة إنترفاكس الروسية بأن وزارة الخارجية الروسية عبّرت عن قلقها من احتمال إرسال تركيا قوات إلى ليبيا.
المزيد من المقالات
x