مقتل 72 سوريا بغارات وهجمات برية في إدلب

مقتل 72 سوريا بغارات وهجمات برية في إدلب

السبت ٢١ / ١٢ / ٢٠١٩
أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القصف الجوي والبري على ريف إدلب يجري بوتيرة عنيفة، حيث تستهدف قوات النظام مناطق في التح وتل الشيح وسحال وأم تينة والفرجة بريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي، وسط غارات جوية شنتها طائرات حربية روسية بعد منتصف الليل وصباح أمس الجمعة، على أماكن في محيط سراقب ومدينة معرة النعمان وأطرافها.

وتستمر المعارك على محاور عدة بريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي، حيث علم المرصد السوري أن قوات النظام تمكنت من تحقيق تقدم جديد على حساب الفصائل والمتشددين تمثل بالسيطرة على الخريبة والربيعة بعد أن سيطرت أمس على قرية أم جلال.


ووثق المرصد السوري مزيدا من الخسائر البشرية بين الطرفين، إذ ارتفع إلى 38 تعداد مقاتلي الفصائل والمتشددين ممن قضوا وقتلوا في القصف والاشتباكات، كما ارتفع إلى 23 تعداد قتلى قوات النظام والمسلحين الموالين لها، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود عشرات الجرحى من الجانبين بعضهم في حالات خطرة.

وكانت طائرات النظام الحربية والمروحية قد استهدفت يوم الخميس بأكثر من 100 ضربة جوية مناطق في محافظة إدلب، في الوقت الذي استهدفت قوات النظام المنطقة بما لا يقل عن 360 ضربة برية.

وذكر المرصد استمرار عملية النزوح من منطقة معرة النعمان بأعداد كبيرة، حيث تتفاقم الكارثة الإنسانية من دون أي تدخل لإيقافها من جميع الأطراف المعنية.
المزيد من المقالات
x