إحالة مخترق نظام جامعة الملك فيصل إلى المحكمة المختصة

النيابة: العقاب الرادع مصير المعتدين على النظم المعلوماتية

إحالة مخترق نظام جامعة الملك فيصل إلى المحكمة المختصة

الخميس ١٩ / ١٢ / ٢٠١٩
شهدت حادثة اختراق أحد الطلاب النظام الإلكتروني لجامعة الملك فيصل جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي، وتباينت الآراء ما بين كون الطالب «مجرما» تستوجب عليه قوانين العقوبة، وبين أنه «مبدع» نظير قدرته التقنية العالية ويرون تكريمه وتنمية قدراته المعلوماتية.

» حماية النظم المعلوماتية


وأنهت النيابة العامة الجدل الدائر بإحالة الطالب المتهم إلى المحكمة المختصة للمطالبة بمعاقبته في ضوء نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، وبما يكفل ردعه وحماية النظم المعلوماتية.

» اختراق النظام

وصرح المتحدث الرسمي للنيابة العامة الدكتور ماجد الدسيماني، بأن التحقيقات التي قامت بها الأجهزة المختصة في النيابة العامة كشفت عن قيام أحد المتهمين في قضايا الجرائم المعلوماتية باختراق نظام إحدى الجامعات الإلكترونية، واطلاعه على بيانات خاصة بالجامعة من بينها درجات الطلاب، وقيامه بتعديلها مستغلا بعض البيانات الشخصية الإلكترونية.

» التحقيق الجنائي

وبيَّن الدسيماني أن النيابة العامة حللت النمط الإجرامي المقترف، وربطته ببعض مظاهر السلوك الآثم في قضايا مماثلة، استناداً إلى أحدث النظريات في علم التحقيق الجنائي، للكشف عن كافة المتورطين في القضية. وأشار إلى أنه تم التحفظ على الأدوات المستخدمة في الجريمة، وإحالة المعني إلى المحكمة المختصة.

» العقاب الرادع

وأكدت النيابة العامة للجميع أهمية تحقيق الحماية الوطنية لكافة النظم المعلوماتية، وحذرت كل مَنْ تسول له نفسه المساس بهذه النظم أو محاولة اختراقها أو تعطيلها، لأن العقاب الرادع سيكون مصيره.

» احتيال إلكتروني

من جانبه، أكد مختص في الأمن السيبراني، أن محاولة أحد طلاب جامعة الملك فيصل العبث بدرجات الطلاب عبر النظام الإلكتروني الداخلي، هو أقرب لكون الحالة «احتيالا إلكترونيا» عبر قدرة الطالب في الحصول على بيانات الدخول إلى النظام، دون قدرته على المساس بنظام الجامعة وأنظمة حمايتها، التي تعتبر عالية الحماية.

» منافذ ضعيفة

وأضاف: وبالإشارة إلى مبادئ الهندسة الاجتماعية في الأمن السيبراني، فإن الواقعة أقرب إلى كون الطالب حصل على منافذ ضعيفة وسهلة للدخول على أحد الحسابات داخل الشبكة الخاصة بالدرجات، وربما هو استغلال ضعف ذكاء المستخدم للتقنية من أحد منسوبي الجامعة، وربما تكون معلومات دخول أحد المنسوبين سهلة التخمين والحفظ، أو عن طريق حصوله على معلومات الدخول عن طريق رابط إلكتروني وهمي واحتيالي، وبالتالي استطاع أن يدخل إلى الشبكة بالربط اللاسلكي Wi-Fi بشكل طبيعي.

» مخالف للأخلاقيات

ونفى المختص نفسه، بأن يكون الطالب محطا للتكريم نظير إبداعه، وكما هو متداول عبر وسائل التواصل، فهو يعتبر مخالفا لأخلاقيات المهنة التقنية، ومخالفا لأنظمة الجرائم المعلوماتية مما يستوجب العقوبة حتماً، وأن يكون التكريم أو تبني الموهبة بحسب رأي الجهة المعنية بعد استيفاء كامل عقوبته.
المزيد من المقالات
x