«أنظمة الصيد الرشيد» للحفاظ على المخزون السمكي بالشرقية

«أنظمة الصيد الرشيد» للحفاظ على المخزون السمكي بالشرقية

الخميس ١٩ / ١٢ / ٢٠١٩
قدم مركز أبحاث الثروة السمكية، التابع لفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية، ورشة عمل بعنوان «أنظمة الصيد الرشيد ودورها في المحافظة على المخزون السمكي»، والتي أقيمت بالوحدة الإرشادية بمشتل الفرع، بمشاركة بعض منسوبي فرع الوزارة بالمنطقة وعدد من الصيادين والمهتمين، وذلك ضمن البرنامج الوطني لتطوير قطاع الثروة السمكية وتحقيق أهداف رؤية 2030.

وألقى ممثل الفرع م. حسين الناظري، محاضرة، تضمنت دور فرع الوزارة في تنمية معارف الصيادين وعمال الصيد بأنظمة الصيد الرشيد بالمملكة، والمخاطر والخسائر الناجمة عن استخدام أدوات الصيد المخالفة لأنظمة الوزارة، إضافة إلى تأثيرها على المخزون السمكي، وتأكيد ضرورة تعاون الصيادين مع الجهات الرقابية، ومعرفة أضرار عدم توافر الاشتراطات الصحية لاستخدام القوارب والأدوات المساعدة في عمليات الصيد.


من ناحيته، تناول ممثل قطاع حرس الحدود بالمنطقة الشرقية المقدم البحري عبدالله الرويلي، اللوائح والأنظمة الأمنية البحرية، فيما طرح عدد من الصيادين المشاكل والمعوقات التي تواجههم في هذا الجانب، وتقديم الاقتراحات للجهات المختصة وعرض سبل حلها.

وأكد مدير عام فرع الوزارة م. عامر المطيري، حرص فرع الوزارة على توعية الصيادين، بما يضمن سلامتهم، مشيرًا إلى أن هذه الورش هدفها مصلحة الوطن والمواطن.
المزيد من المقالات
x