التعليم في الطفولة المبكرة على طاولة مجموعة العشرين

التعليم في الطفولة المبكرة على طاولة مجموعة العشرين

الأربعاء ١٨ / ١٢ / ٢٠١٩
عقد أول اجتماع لمجموعة عمل التعليم الأسبوع الحالي بمدينة الرياض، تحت رئاسة المملكة لمجموعة العشرين، وذلك لمناقشة الأولويات الأساسية لمجموعة التعليم لعام 2020، فيما ركز الاجتماع على إتاحة فرص التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة بشكل عادل وبجودة مرتفعة وتدويل التعليم.

وافتتح الاجتماع رسميا رئيس مجموعة عمل التعليم الدكتور عبدالرحمن العمري، فيما شاركت اليابان وإيطاليا من اللجنة الثلاثية، «الترويكا»، المملكة في ترؤس الجلسات النقاشية.


ووجهت مجموعة عمل التعليم دعوة لممثلي منظمة اليونيسف ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ومنظمة اليونسكو والبنك الدولي، بالإضافة إلى مجموعتين من مجموعات التواصل، هما: مجموعة المجتمع المدني ومجموعة المرأة.

وعرضت منظمة اليونيسف آخر الأبحاث العلمية التي تناولت التوجهات الحديثة في عملية التعليم، بينما قدمت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية مستجدات بشأن الوضع الحالي العالمي المتعلق بإتاحة فرص التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة بشكل عادل وبجودة مرتفعة.

واستعرضت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية مجموعة من الدراسات العلمية الحديثة باستخدام تقنية الاتصالات والمعلومات في عملية التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة والأثر المترتب على ذلك.
المزيد من المقالات
x