طمع لوشيسكو.. يحرم الزعيم النهائي العالمي

طمع لوشيسكو.. يحرم الزعيم النهائي العالمي

الثلاثاء ١٧ / ١٢ / ٢٠١٩
لا يزال الروماني رازفان لوشيسكو يقدم أداء فنيا كبيرا جدا منذ توليه قيادة الدفة الفنية في الفريق الهلالي، وهو ما قاده للتتويج معه بلقب القارة الآسيوية عقب غياب مر استمر لسنوات طويلة.

التتويج القاري، قاد زعيم الكرة الآسيوية للمشاركة في كأس الأندية العالمية، لينجح في عبور لقاء الدور الربع النهائي الذي وضعه أمام بطل القارة الأفريقية نادي الترجي التونسي، ويضرب موعدا مثيرا مع فريق فلامينغو البرازيلي في الدور النصف النهائي.


وحينما كان الجميع يضع سيناريو سهلا لعبور الفريق البرازيلي نحو النهائي العالمي، أظهر الهلال وجها مشرفا أحرج من خلاله بطل القارة الأمريكية الجنوبية، نجح في إنهاء نصفه الأول متقدما بهدف دون مقابل.

الطمع الذي أظهره الروماني لوشيسكو حينما قرر إدخال المهاجم السوري عمر خريبين بديلا للإيطالي جيوفينكو، ساهم في قلب الموازين ضده، حيث عاقبه الفريق البرازيلي بعد (7) دقائق فقط، بتسجيله للهدف الثاني، وخلق المزيد من الضغوطات على الفريق الهلالي الذي افتقد التركيز في الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني.
المزيد من المقالات
x