انطلاق معرض «الآثار والفلك» بالتزامن مع «الكسوف الحلقي»

انطلاق معرض «الآثار والفلك» بالتزامن مع «الكسوف الحلقي»

الثلاثاء ١٧ / ١٢ / ٢٠١٩
برعاية صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء رئيس مجلس التنمية السياحية، تنظم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمحافظة الأحساء فعاليات ثقافية وعلمية تتزامن مع ظاهرة «الكسوف الحلقي» والتي سيتم رصدها صباح يوم الخميس الموافق 26 ديسمبر 2019 وذلك بالتعاون مع الشركاء من القطاعين الحكومي والخاص.

وأوضح مدير الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالأحساء م.عمر الفريدي، أنه بالتزامن مع ظاهرة الكسوف الحلقي يحتضن متحف الأحساء بالتعاون مع مركز سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية «سايتك»، معرض «الآثار والفلك» خلال الفترة من 22 وحتى 26 ديسمبر، مشيرا إلى أن المعرض يضم أجنحة خاصة بظاهرة الكسوف الحلقي، والآثار والفلك، والفلك في التاريخ الإسلامي، وصور للفلكيين السعوديين، والطوابع البريدية والفلك، والعملات والفلك.


وقال الفريدي: إن الهيئة تعمل بالتعاون مع الشركاء على تجهيز موقع في جبل الأربع لرصد «الكسوف الحلقي» بواسطة نظارات خاصة، والإجابة من قبل علماء الفلك عن الاستفسارات حول الظاهرة الفلكية التي لم تشهدها المملكة منذ نحو 97 عاما.

ومن المقرر أن يتمكن المهتمون أيضا من مشاهدة محاكاة لصفحة السماء وحركة النجوم وكواكب المجموعة الشمسية وذلك في «القبة الفلكية» التي سيتم إقامتها يوم الأربعاء المقبل، بالتعاون مع المرصد الفلكي بجامعة المجمعة.

وكانت جامعة الملك فيصل عقدت في هذا الجانب ندوة علمية حول تفسير ظاهرة «الكسوف الحلقي» وتسويق الأحداث النادرة سياحيا.

وأعرب مدير الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في الأحساء عن شكره وتقديره لأمانة محافظة الأحساء وجامعة المجمعة وجامعة الملك فيصل والرعاة من القطاع الخاص على دعم الفعالية.

ودعا الفريدي لمتابعة تفاصيل الفعاليات الثقافية وذلك من خلال زيارة حساب الهيئة بمحافظة الأحساء على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».
المزيد من المقالات
x