الجبيل.. «مضخات وصهاريج» للتعامل مع البلاغات

الجبيل.. «مضخات وصهاريج» للتعامل مع البلاغات

الثلاثاء ١٧ / ١٢ / ٢٠١٩
باشرت بلدية محافظة الجبيل، عملها لسحب مياه الأمطار، في مواقع تجمعها، بعد هطولها بكميات كبيرة في اليومين الماضيين، وذلك عن طريق فرق الطوارئ، المزودة بجميع المعدات اللازمة في الميدان؛ لمواجهة تجمعات المياه والحالات الطارئة الأخرى، والاستجابة لها خلال وقت قياسي؛ حرصًا على تعزيز انسيابية الحركة المرورية، وتقديم كافة الخدمات اللازمة للمواطنين خلال فترة هطول الأمطار.

وأكد رئيس بلدية محافظة الجبيل م. نايف الدويش، أن البلدية تتابع الحالة الجوية باستمرار، وتضع الخطط اللازمة للتعامل مع مياه الأمطار، لتصريفها عبر فتحات الصرف، واستخدام المضخات والصهاريج في المناطق التي لا تتوفر بها شبكات تصريف، وتتعامل معها بدقة عالية من خلال اللجان التي تم تشكيلها في وقت سابق.


وأضاف: إن البلدية كلفت عددًا من المراقبين في مناطق المحافظة، لإتمام عملية مسح شامل لأماكن تجمع مياه الأمطار؛ لرصد تأثيرها على الفور، وإبلاغ غرفة الطوارئ بالأماكن والمناطق التي تأثرت بمياه الأمطار.

وأشار م.الدويش إلى أن فرق الطوارئ تواجدت في الميدان منذ الصباح الباكر، مزودة بالصهاريج والمضخات؛ للتعامل مع جميع البلاغات، وتجمعات المياه على وجه الخصوص في المناطق التي تشهد تجمعات كبيرة، مؤكدًا أن البلدية تحرص على نشر رسائل توعوية للمواطنين عبر قنواتها المختلفة؛ للتحذير من بعض الممارسات التي تشكل خطرًا على أفراد المجتمع، كالقيادة بسرعة على الشوارع المبللة، أو استخدام الهاتف خلال القيادة.
المزيد من المقالات
x