أمير الشرقية : تاريخ المنطقة غني بتفاصيل تتطلب الحفاظ عليه

خلال زيارته " مجلس أهل الدمام"

أمير الشرقية : تاريخ المنطقة غني بتفاصيل تتطلب الحفاظ عليه

الأربعاء ١٨ / ١٢ / ٢٠١٩
تفضل صاحب السمو الملكي، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، مساء أمس الأول، بزيارة لمجلس العماري، والذي أطلق عليه «مجلس أهل الدمام»، وذلك بحي الشاطئ في الدمام.

وعبر سموه عن سعادته بمبادرات الحفاظ على الهوية العمرانية والتراث التاريخي للمنطقة، مؤكدا أن الشرقية بإنسانها وتاريخها غنية بالتفاصيل الجميلة، التي ما زالت بحاجة لجهود الحفاظ عليها وتوثيقها.


وكان في استقبال سموه، عند وصوله المجلس، مؤسس المجلس د. سعود العماري، وشيخ الدواسر في المنطقة الشرقية والدمام الشيخ عبدالرحمن الدوسري.

بعد ذلك تجول سموه على اللوحات التي احتواها معرض لأعمال عدد من الفنانات التشكيليات السعوديات، أقيم في إحدى قاعات المجلس.

» الحفاظ على التراث

ثم انتقل سموه إلى القاعة الرئيسة، حيث كان في استقباله هناك جمع من أعيان ورجالات الدمام والمنطقة الشرقية، حيث شهد المجلس نقاشا بين الحاضرين حول أهمية الحفاظ على التراث وتعزيز الهوية العمرانية للمنطقة.

» العمارة التقليدية

كما اطلع سموه على مجلس العمامرة، والذي تضمن تفاصيل متعلقة بالعمارة التقليدية الداخلية، نفذت في تلك القاعة. كما شاهد سموه، والحاضرون، فلما وثائقيا قصيرا عن المجلس وأهدافه وملامح من نشأة مدينة الدمام ونمطها المعماري.

» مبادرات اجتماعية

من جانبه، رحب الدكتور سعود العماري بالزيارة الكريمة لسمو أمير الشرقية، وشكره لما أولاه من اهتمام ودعم لمبادرة تأسيس المجلس منذ بداياتها الأولى قبل بضع سنوات، وأكد أن مبادرته لتأسيس هذا المجلس إنما هي امتداد لما يراه من عناية سمو الأمير بالمبادرات الاجتماعية، في مختلف المجالات، وحرص سموه على دعمها.

وأوضح د. العماري أن تأسيس المجلس يأتي ليكون ملتقى يجمع كل أهالي الدمام، دون استثناء، ويوثق عرى المحبة والإخاء بينهم، ويتيح فرص اللقاء المتجدد بينهم، مع الحرص كذلك على أن يجسد تصميم المجلس النمط المعماري التقليدي الأصيل لمدينة الدمام، بحيث يكون معلما يرمز للأصالة والعراقة والجمال، وجهدا يسهم في حماية الموروث الوطني، تحقيقا لأهداف رؤية المملكة 2030 الطموحة.

وعبر د. العماري عن شكره لكل من ساهم في إنشاء وتأسيس المجلس، موجها شكره لأمانة المنطقة الشرقية، وخاصة الأمين، م. فهد بن محمد الجبير والمهندس المعماري ناصر الدوسري، كما شكر محمد طحلاوي، وحسن طحلاوي.

ثم تشرف د. سعود العماري بتقديم هدية تذكارية لسمو الأمير سعود بن نايف، بمناسبة زيارة سموه للمجلس، وهي عبارة عن مجسم للمبنى الرئيس للمجلس.

المزيد من المقالات
x