اليمن يحذر البعثات الأجنبية في إيران من شرعنة انقلاب الحوثي

اليمن يحذر البعثات الأجنبية في إيران من شرعنة انقلاب الحوثي

الأربعاء ١٨ / ١٢ / ٢٠١٩
حذرت الحكومة اليمنية، أمس الثلاثاء، البعثات الدبلوماسية العاملة في إيران، من محاولات لشرعنة انقلاب الحوثي، وتنفيذ أجندة نظام الملالي، وذلك بعدما التقى السفير السويسري في طهران، ماركوس ليتنير والوزير المفوض في السفارة التي تحتضن قسم رعاية المصالح الأمريكية هناك، مع ممثل الميليشيات لدى إيران المدعو إبراهيم الديلمي.

» مخالفة سافرة

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني في تصريح لوكالة الإنباء اليمنية «سبأ»: «إن اللقاء الذي عقد في العاصمة الإيرانية طهران مخالفة سافرة للأعراف الدبلوماسية وتجاوز مرفوض للقوانين والقرارات الدولية ذات الصلة بالأزمة اليمنية».

وقال الإرياني: «إن ‏الدور الإيراني الواضح في الترتيب وتنظيم هذه اللقاءات إمعان في سياساتها العدائية تجاه اليمن حكومة وشعبا، ومؤشر إضافي للدعم السياسي إضافة إلى الدعم المالي والإعلامي والعسكري الذي يقدمه نظام طهران للميليشيا الحوثية الانقلابية».

» تحذير وصد

وطالب وزير الإعلام اليمني بعدم تماهي البعثات الدبلوماسية العاملة في طهران، مع أجندة النظام الإيراني في شرعنة الانقلاب الحوثي وسياساته التخريبية التي تمثل تهديدا للأمن الاقليمي والدولي.

ودعا الإرياني لاحترام إرادة الشعب اليمني والقرارات الدولية ذات الصلة بالأزمة اليمنية وفي مقدمتها القرار رقم 2216.

ميدانيا، تمكن الجيش اليمني بإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية من صد هجوم لميليشيات الحوثي على سلسلة جبال قشعان الإستراتيجية في محافظة الجوف، في محاولة فاشلة لسحب جثث قتلاهم على سلسلة جبال قشعان ووادي سلبة. وتعيش الميليشيات الانقلابية حالة من الخوف، في ظل فرار جماعي لعناصرها، بعد تكبدهم خسائر في الأرواح والمعدات.