«257 عاما» لعلاج الفجوة الاقتصادية بين الرجال والنساء

«257 عاما» لعلاج الفجوة الاقتصادية بين الرجال والنساء

الأربعاء ١٨ / ١٢ / ٢٠١٩
كشفت دراسة صادرة عن المنتدى الاقتصادي العالمي أن القضاء على الفجوة الاقتصادية الحالية بين الرجال والنساء في العالم، تحتاج إلى أكثر من قرنين ونصف القرن إذا استمر التقدم في هذا السياق بالمعدلات البطيئة الحالية.

وقال مؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي كلاوس شواب: إن «تقرير هذا العام يؤكد الحتمية المتزايدة للتحرك»؛ من أجل سد الفجوة بوتيرة أسرع، محذرا من أنه لن يحدث نمو اقتصادي واسع ولا تنمية بدون مشاركة فعالة من النساء.


وأشار التقرير إلى أن الفجوة بين الجنسين بشكل عام ضاقت بمقدار نقطة مئوية واحدة إلى 31% خلال العام الحالي، حيث ساعد تحسن تمكين المرأة على الصعيد السياسي، في تعويض استمرار التعثر على الصعيد الاقتصادي.

وذكر التقرير أنه في حين من المتوقع انتهاء الفجوة بين الرجال والنساء بالنسبة لفرص التعليم خلال 12 عاما، فإن النساء ستحتاج إلى 95 عاما لكي تحصل على نفس نصيب الرجال من السلطة السياسية وإلى 257 عاما لكي تتحقق المساواة الاقتصادية بينهما إذا استمر التحسن بالوتيرة الحالية.

وجاءت أيسلندا في المركز الأول على مستوى العالم بالنسبة لدرجة المساواة بين الرجال والنساء خلال العام الحالي، ثم النرويج والسويد وفنلندا ونيكاراجوا.
المزيد من المقالات
x