نجاح خيسوس مع الهلال لم يشفع لاستمراره

نجاح خيسوس مع الهلال لم يشفع لاستمراره

الثلاثاء ١٧ / ١٢ / ٢٠١٩
لم يكن الوسط الرياضي بصفة عامة، والهلالي على وجه الخصوص، مستوعباً لقرار إقالة المدرب البرتغالي جورجي خيسوس من تدريب الهلال، أواخر شهر يناير الماضي، رغم التبريرات التي ساقتها الإدارة الهلالية في ذلك الوقت، وأكدت من خلالها أن المدرب لا يرغب في الاستمرار لموسم آخر، وهي تسعى إلى وجود مدرب يقود الفريق في بطولة دوري أبطال آسيا، التي تأتي في المرتبة الأولى من حيث الأهمية.

وجاء استغراب الرياضيين، كون المدرب المخضرم قد حقق نجاحات كبيرة في فترة وجيزة، إذ استطاع تحقيق بطولة السوبر على كأس الهيئة العامة للرياضة في مباراته الأولى مع الأزرق على حساب الاتحاد، كما بلغ ربع نهائي كأس الملك، ونفس الدور في كأس زايد للأندية العربية الأبطال، إلى جانب تصدره دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين برصيد 37 نقطة وبفارق 3 نقاط عن ملاحقة النصر.


وخاض خيسوس مع الهلال في ستة أشهر 26 مباراة في 5 بطولات محلية وخارجية، فاز خلالها في 20 مباراة وتعادل في 4 مباريات وخسر في مباراتين فقط، إحداهما في الدوري أمام الحزم، والأخرى أمام الزمالك في بطولة السوبر السعودي المصري، مسجلاً 66 هدفاً ومستقبلا 23 هدفا.

ففي الدوري لعب 17 مباراة، فاز في 12 وتعادل في 4 وخسر واحدة، وفي كأس زايد، خاض 4 مباريات فاز فيها جميعا، وفي كأس الملك لعب 3 مباريات لم يخسر أي منها، إلى جانب فوزه في مباراة بطولة السوبر السعودي وخسارته في مباراة بطولة السوبر السعودي المصري.

وبعد خمسة أشهر من مغادرته للهلال، وقّع مع فلامينغو في يونيو الماضي وأشرف عليه في 37 مباراة، فاز في 28 مباراة وتعادل في 6 مباريات وخسر في 3 مباريات فقط، سجل خلالها 90 هدفاً واستقبل 35 هدفاً، وحصد معه في ظرف ستة أشهر لقبي الدوري وكأس ليبرتادوريس.

مباراة خاضها خيسوس مع الهلال

26

مباراة فاز فيها الهلال مع خيسوس

لقبان حققهما خيسوس

مع فلامينغو

2
المزيد من المقالات
x