الفيصلي يعيد الاتحاد لدائرة الأحزان

ضمك يستعيد نغمة الفوز بالفيحاء

الفيصلي يعيد الاتحاد لدائرة الأحزان

الاحد ١٥ / ١٢ / ٢٠١٩
عاد الاتحاد لدوامة الهزائم من جديد، عقب خسارته أمام ضيفه الفيصلي 1-2، في المباراة التي أقيمت أمس على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في ختام منافسات الجولة الـ 11 لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

سجل هدفي الفيصلي البرازيلي ويليام ألفيس (43)، وخالد الغامدي (85)، فيما سجل هدف الاتحاد حمدان الشمراني (51).


ورفع الفيصلي رصيده إلى 20 نقطة، وتقدم للمركز الخامس، بينما بقي الاتحاد على رصيده السابق 12 نقطة وتراجع للمركز الثالث عشر.

ولم تظهر بداية الشوط الأول بالمستوى المأمول ولكن مع مرور الوقت نشط الفريقان وتبادلا الهجمات، وصوب عبدالإله المالكي كرة قوية أمسكها مصطفى ملائكة ببراعة (23)، ولاحت فرصة للفيصلي ولكن رأسية البرازيلي ويليام ألفيس حولها الدفاع للركنية (34)، أتبعها حسين القحطاني بتصويبة قوية مرت بجانب القائم (37)، ومن هجمة منسقة تمكن الفيصلي من التسجيل عندما استقبل ويليام ألفيس كرة عرضية لعبها مباشرة على يمين فواز القرني (43). وبعد مرور خمس دقائق على انطلاقة الشوط الثاني، نجح الاتحاد في تعديل النتيجة إثر كرة نفذت من الركنية ارتقى لها حمدان الشمراني ولعبها برأسه على يسار مصطفى ملائكة (51) قبل أن يخرج بالبطاقة الحمراء ويكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين (74)، واستغل الفيصلي النقص العددي وسجل هدفاً ثانياً إثر كرة عرضية لعبها خالد الغامدي داخل المرمى بكل سهولة (85). واستعاد ضمك ذاكرة الانتصارات بعد سبع مباريات لم يحقق خلالها سوى نقطة وحيدة، عقب فوزه على ضيفه الفيحاء 2-1 في المباراة التي جرت على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية بالمحالة. سجل لضمك التشيلي روني فرنانديز بالخطأ في مرماه (15)، والمغربي محسن ياجور (45+2)، وللفيحاء مخير الرشيدي (45+7).

وصعد ضمك للمركز قبل الأخير برصيد 7 نقاط، بينما بقي الفيحاء على رصيده السابق 13 نقطة في المركز الثاني عشر.
المزيد من المقالات
x