مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يصدر مجلته الدورية

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يصدر مجلته الدورية

السبت ١٤ / ١٢ / ٢٠١٩
أصدر مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني العدد السادس والثلاثين من مجلته الدورية «الحوار»، متضمنا كثيرا من المواضيع المتنوعة، التي شارك في إعدادها نخبة من مختلف الأطياف الفكرية والشرائح الاجتماعية سواء من داخل المملكة أو خارجها.

وتعد مجلة «الحوار» إحدى وسائل التواصل، التي يصدرها المركز بشكل فصلي، في إطار جهوده المستمرة؛ لإيصال رسالته وأهدافه السامية، بما يسهم في تعزيز ثقافة الحوار وترسيخ مفاهيمه بين جميع الأطياف الفكرية، بما يحقق المصلحة العامة، ويعزز قيم الوسطية والاعتدال والتعايش المجتمعي، ويحافظ على الوحدة الوطنية.


وسلّط العدد الجديد الضوء على عدد من أبرز الأنشطة والفعاليات، التي نفذها وشارك فيها المركز خلال الفترة الماضية، منها: مشاركته في القمة العالمية للتسامح في دورتها الثانية، التي أقيمت في الإمارات، إضافة لفعاليات مشروع تبيان لوطن متلاحم، الذي نفذه المركز بالتعاون مع جامعة الجوف.

كما تطرق العدد إلى مشاركة المركز في الاجتماع الثالث والعشرين للجنة رؤساء ومديري الجامعات ومؤسسات التعليم بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي، إضافة لاعتماد المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو إنشاء المركز الإقليمي للحوار والسلام من الفئة الثانية في المملكة تحت إشراف مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني.
المزيد من المقالات
x