خطة إستراتيجية من جامعة الإمام عبدالرحمن لدعم أنشطة «ترميم»

خطة إستراتيجية من جامعة الإمام عبدالرحمن لدعم أنشطة «ترميم»

السبت ١٤ / ١٢ / ٢٠١٩
ناقش وفد من جمعية ترميم، استقبلته جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، تعزيز مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين، والدور الذي يمكن أن تقدمه الجامعة لوضع الخطة الإستراتيجية للجمعية وتقديم الاستشارات، بما يدفع مشاريع التعاون مع القطاع الخيري في المنطقة إلى مزيد من النجاح وتكامل الجهات للوصول إلى مشاريع ومبادرات نوعية ذات مؤشرات أداء يمكن قياسها.

استقبل الوفد من الجامعة عميدة الموارد البشرية الدكتورة ابتسام المثال، ووكيل عمادة خدمة المجتمع د. يوسف الراشد، وضم رئيس مجلس إدارة جمعية ترميم حمد الخالدي، ونائبه خالد التركي، ومدير الجمعية علي الأسمري، ومسؤولة قسم الشراكات أماني المطيري.


وذكرت الدكتورة المثال أن الاجتماع جاء ضمن تكامل التعاون بين الجامعة والقطاعات الأخرى ومنها القطاع الثالث وهو «الخيري»، مشيرة إلى أن هذا التعاون من أحد الجوانب الهامة التي تدعمها الجامعة، من خلال كفاءاتها وكوادرها البشرية في كافة المجالات والتخصصات العلمية والأكاديمية.

وأضافت إن هذا يشكل استكمالا للمشاريع التي تنفذها الجامعة مع مجموعة من القطاعات وما تقدمه لهم من خدمات استشارية للنهوض بمستواها ولتقدم خدمات على قدر عالٍ من الجودة والكفاءة لخدمة الوطن، موضحة أن جمعية ترميم واحدة من الجهات التي وقعت الجامعة معها مسبقا اتفاقية تعاون تهدف لدعم برامجها وأنشطتها وتميز الخدمات التي ستقدم للمستفيدين من الأسر، واختتمت المثال بأن هذا الاجتماع جاء ليلامس إحدى قيم العمادة التي تلتزم بها وهي الانتماء والإتقان وروح الفريق والشفافية والتنوع والإبداع والمسؤولية الاجتماعية، متمنية التوفيق للجميع.
المزيد من المقالات
x