44 ألف زائر لـ «جدة الدولي للكتاب»

44 ألف زائر لـ «جدة الدولي للكتاب»

السبت ١٤ / ١٢ / ٢٠١٩
رصد معرض جدة الدولي للكتاب، في نسخته الخامسة، 44,256 زائرا من مختلف شرائح المجتمع، والذي ظهر في هذا العام بهوية ثقافية تتسم بالتنوع والإثراء المعرفي والمشاركة الفاعلة، وسط تنافس 400 دار نشر محلية وعربية وعالمية.

وغطى المعرض مشاركة 40 دولة حول العالم، حيث يتربع على مساحة تبلغ 30.000 متر مربع بأرض الفعاليات بأبحر الجنوبية بمحافظة جدة، ملبيا أذواق مختلف شرائح المجتمع وربطهم بالثقافة والقراءة وتنمية الحس الثقافي، والاطلاع على المخزون الثقافي السعودي والعربي والعالمي.


وسجلت إدارة تعليم محافظة جدة، حضورها في البرنامج الثقافي للمعرض، عبر أوبريت «وطن المجد»، واختلطت مشاعر الولاء والانتماء بتقاليد صياغة الأعمال الفنية الكبرى في الأوبريت، الذي صاغ خلاله أطفال، مشهدا إبداعيا، يمثل رؤية التعليم في التوازي بين إكساب الطالب مهارات تعليمية من جهة، وتزكية روح الولاء والانتماء للوطن من جهة أخرى.

حمل الحوار المسرحي فكرة عميقة في المعنى عبر رسائل وطنية تجسدت في الولاء والتضحية في حب الوطن.

ومن أبرز المشاركين المعهد الدولي للدراسات الإيرانية «رصانة»، عارضا عددا من إصداراته الخاصة بالشأن الإيراني والإقليمي والدولي، ومنها: «سلسلة قضايا إيرانية، التقرير الإستراتيجي السنوي باللغتين العربية والإنجليزية، ومجلة الدراسات الإيرانية»، إضافة إلى عدد من الكتب منها: «المؤسسة العسكرية في إيران بين الدولة والثورة، مركزية العراق في العقل الإستراتيجي الإيراني، الآخر العربي في الفكر الإيراني الحديث، نحو عقل إستراتيجي جديد، الخميني في فرنسا، الدور الإيراني في اليمن، التغلغل الإيراني في دول المغرب العربي، الديمقراطية في إيران، الوجود الإيراني في البحر الأحمر والقرن الأفريقي، الاحتجاجات الفئوية والتعبئة الاجتماعية في إيران».

وسيعرض المعهد أحدث إصداراته «مجاميع القرصنة والميليشيات الرقمية الإيرانية» للكاتب حسن مُظفَّر الرزو، والذي يتناول في فصوله الخمسة تزايد فرص نشوب حروب فضاء الفيض المعلوماتي، وتوسّعها على نحو غير مسبوق. كما تعرَّض باستفاضة إلى هجمات الميليشيات الرقميّة الإيرانية على الفضاء الرقمي للمملكة العربية السعودية، ودور الخطاطة المُقترحة للتعامل مع هذه التهديدات.
المزيد من المقالات
x