«أغيثوا الأرض» للتحذير من أضرار البلاستيك

«أغيثوا الأرض» للتحذير من أضرار البلاستيك

الجمعة ١٣ / ١٢ / ٢٠١٩
اجتمعت 50 طالبة من جامعة الملك فيصل، رافعات شعار «أغيثوا الأرض»، للتوعية المجتمعية بأضرار استخدام البلاستيك على المديين الطويل والقصير، والتأثير الاقتصادي لهذا الاستخدام، والحلول البديلة له.

وأوضح عميد كلية إدارة الأعمال بالجامعة د.هاني شيتي لـ«اليوم»، أن المملكة تواجه عددا من التحديات، من أهمها التلوث البيئي، إذ يُعد استخدام البلاستيك أحد أهم مسبباته، وأثبت كثير من الدراسات خطورة أضراره على البيئة والإنسان، وكذلك التأثير على الاقتصاد.


وقالت مشرفة الفعالية غفران المغلوث، إن هذه الفعالية تأكيد لدور الجامعة ومسؤوليتها المجتمعية تجاه الحفاظ على البيئة، وتعزيز للوعي المجتمعي بأضرار استخدام البلاستيك على المديين الطويل والقصير.

وقدم ركن التوعية بأضرار البلاستيك نبذة عن أضرار البلاستيك، وأن التوعية هي أول خطوة من أجل بيئة نظيفة، وأشارت الطالبة «نرجس عبدالجليل» إلى ما يمكن أن يحدث بعد 50 سنة في المحيط، حال استمرار استخدام البلاستيك، وهو ما يؤكد أن المحيط لن يكون أزرق وصافيا، لذا يجب المحافظة على الأرض والحيوانات والنباتات.

وأضافت الطالبة «كوثر الحسي»، إن هناك أضرارا كثيرة من استخدام البلاستيك على الحيوانات في الحياة البرية أو الحياة البحرية، والمشكلة في وجود كمية من البلاستيك على سطح الأرض أو في البحار تكون غذاء للحيوانات تتغذى عليها، ما يسبب انسدادا في القنوات الهضمية وهو يشعرها بالشبع لفترة طويلة جدا فتموت لعدم التغذية.

وتحدثت الطالبة «دلال محمد» عن أضرار البلاستيك على النبات، وقالت: «البلاستيك يحجب أشعة الشمس عن النباتات، ما يؤدي لإعاقة عملية البناء الضوئي التي تساهم في نمو النبات وتغذيته، وتراكم البلاستيك على المصارف الزراعية يؤدي إلى تلوث التربة، وله تأثير على الكائنات الحية التي تعيش في التربة، والتي لها دور هام في توفير العناصر الغذائية التي يحتاجها النبات».

وذكرت الطالبة «نورة الهزيم» أضرار البلاستيك على الإنسان، مؤكدة أن الانسان يستخدم البلاستيك بشكل شبه يومي، أو يستخدم مواد يدخل في تركيبها، ويسبب ذلك تسرب المواد الكيميائية الموجودة في البلاستيك إلى الأطعمة، خاصة لتعرضها للشمس، أو عملية التسخين.
المزيد من المقالات
x