«ساما» تؤكد التزامها بالمعايير العالمية لتعزيز مكانة المملكة الاستثمارية

«ساما» تؤكد التزامها بالمعايير العالمية لتعزيز مكانة المملكة الاستثمارية

الجمعة ١٣ / ١٢ / ٢٠١٩
أكد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» الدكتور أحمد الخليفي، حرص المؤسسة على تبني أفضل الممارسات العالمية والخطط والبرامج الوطنية لتعزيز مكانة المملكة الاستثمارية، والمساهمة في تطوير الكوادر الوطنية لتحقيق أهداف برنامج تطوير القطاع المالي، أحد برامج رؤية المملكة 2030.

وأضاف خلال انطلاق أعمال مؤتمر الاستثمار في الشرق الأوسط، إن حرص المؤسسة على التزامها بالمعايير العالمية لقياس الأداء الاستثماري والمعروفة بـ GIPS والصادرة عن معهد المحللين الماليين المعتمدين CFA Institute مما يعكس القدرات الفنية العالية وجودة البنية التقنية لقياس الأداء الاستثماري في المؤسسة، مؤكدا الحرص على تعزيز أطر الحوكمة وفق أفضل الممارسات العالمية.


وأشار المحافظ في المؤتمر الذي شارك فيه 400 من المسؤولين وقادة الفكر والخبراء، لمناقشة قضايا الشباب والتكنولوجيا وأثرها على القطاع المالي بالمنطقة، إلى أن الجمعية السعودية للمحللين الماليين تبحث في أوجه الشبه والاختلاف بين التمويل الإسلامي والاستثمار المستدام والمسؤول والمؤثر، موضحا أن الدراسة تتناول أًصول هاتين المدرستين الفكريتين الخاصتين بالتمويل وتحدد الروابط التاريخية بينهما وتُعرّف بمجموعة من المفاهيم الأساسية.

وأوضح الدكتور أحمد الخليفي، أن الدراسة التي نشرها معهد المحللين الماليين المعتمدين، والجمعية العالمية لممتهني الاستثمار، جاءت في الوقت المناسب لاستعراضها تحليلًا للمدرستين المستقلتين والمتصلتين ببعضهما، مشيرا إلى أن لكل منهما اهتماما بالمجتمع والجهات التي تتولى إدارة المال، إذ يعكس التركيز على هذه القضايا مدى اهتمام قطاع الاستثمار الذي ينشط بشكل متزايد في دمج المبادئ البيئية والمجتمعية والحوكمة في صنع القرار المتعلق بالاستثمار.
المزيد من المقالات
x