«العواد»: نرفض تسييس حقوق الإنسان أو ممارسة الانتقائية

«العواد»: نرفض تسييس حقوق الإنسان أو ممارسة الانتقائية

الخميس ١٢ / ١٢ / ٢٠١٩
• إصدار 60 قرارًا بشأن حقوق الإنسان منها 22 لتمكين المرأة

• نعمل على تحقيق التنمية المستدامة والعدل والمساواة


استعرض رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور عواد بن صالح العواد في لقائه اليوم مع الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي في حقوق الإنسان إيمون جيلمور في العاصمة البلجيكية بروكسل، جهود المملكة في دعم حقوق الإنسان وتمكين المرأة.

ولفت "العواد" إلى الإصلاحات التي تشهدها المملكة في هذا المجال وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - لإصلاح جميع مرافق الدولة وفي مقدمتها حقوق الإنسان.

وأشار إلى أنه تم إصدار 60 قرارًا في جميع جوانب حقوق الإنسان، حظيت المرأة بـ 22 قراراً منها من أجل تمكينها، مشيرًا إلى أن المملكة لا زالت تتطلع إلى تحقيق مزيد من المنجزات بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله.

وأكد الدكتور عواد بن صالح العواد أن المملكة حققت نقلات نوعية في مجال حقوق الإنسان، وتعمل بشكل مستمر على تحقيق التنمية المستدامة، وسيادة القانون، والعدل والمساواة.

وشدد على رفض المملكة القاطع لتسييس حقوق الإنسان أو ممارسة الانتقائية كون ذلك يقوض التعاون بين الدول والمنظمات بشأنها.

من جانبه، أشاد الممثل الخاص بالتطورات الإيجابية والإصلاحات في المملكة ولا سيما في مجاليّ حقوق الإنسان وتمكين المرأة، متطلعاً إلى زيارة المملكة، واستمرارية تبادل الخبرات والمعرفة بين المملكة والاتحاد الأوروبي.
المزيد من المقالات
x