إحباط استهداف «كاتيوشا الحوثي» لمستشفى الحرث

«مدني» جازان: الشظايا أصابت «السور» ولا خسائر بشرية

إحباط استهداف «كاتيوشا الحوثي» لمستشفى الحرث

الخميس ١٢ / ١٢ / ٢٠١٩
باشرت فرق الدفاع المدني بمنطقة جازان مساء أمس، محاولة استهداف عناصر الميليشيات الحوثية من داخل الأراضي اليمنية لمستشفى الحرث العام بمقذوفات عسكرية أدت إلى تضرر أحد أسوار المستشفى ومواقع مدنية بشظايا، فيما لم تقع أي خسائر بشرية -ولله الحمدـ، وذلك ضمن محاولات الميليشيات الإرهابية المدعومة من إيران استهداف الأحياء السكنية والمواقع المدنية على الشريط الحدودي بالحد الجنوبي باستمرارها في تلك الجرائم التي تتعمد فيها استهداف المدنيين في تعدٍ وانتهاك صارخ وسافر لكل الأعراف والقوانين الدولية لا سيما القانون الدولي الإنساني.

وأوضح المتحدث الإعلامي للمديرية العامة للدفاع المدني بالمنطقة المقدم يحيى القحطاني، أن فرق الدفاع المدني باشرت مساء أمس، عددا من البلاغات بسقوط شظايا مقذوفات عسكرية «كاتيوشا» أطلقتها الميليشيات الحوثية من داخل الأراضي اليمنية على مستشفى الحرث ومرافق مدنية قريبة من المستشفى يرتادها المواطنون والمقيمون، مما نتج عن ذلك تضرر السور الخارجي للمستشفى، وأكد المقدم القحطاني أنه تمت مباشرة أعمال الدفاع المدني المعتمدة في مثل هذه الحالات.


ويأتي الاستهداف بعد الانتهاكات التي ارتكبتها الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران للقانون الدولي ومحاولاتها الفاشلة في استهداف الأحياء السكنية والمواقع المدنية ومنها مطارا أبها وجازان في فترات سابقة بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية، وتمكن أنظمة الدفاع الجوي ومنظومة الباتريوت التابعة للدفاع الجوي السعودي من رصدها وتدميرها قبل وصولها إلى أهدافها.
المزيد من المقالات
x