3 مراحل لترغيب المراهقين في الصلاة

3 مراحل لترغيب المراهقين في الصلاة

الأربعاء ١١ / ١٢ / ٢٠١٩
قال أخصائي الأسرة د. جاسم المطوع: إن هناك 3 مراحل إرشادية لحل معاناة أولياء الأمور مع أبنائهم الذين لا يصلون، وتحديدًا «فئة المراهقة»، ووصفها بمرحلة الكبرياء الأعمى والاختلاف، الشد والجذب والفهم الخاطئ والغضب.

» التوقف 3 أسابيع


وكشف د. المطوع أن المرحلة الأولى تكون بالتوقف لمدة لا تقل عن 3 أسابيع عن الخوض في موضوع الصلاة نهائيًا، والهدف من التوقف هو أن ينسى الابن أو الابنة رغبة الوالدين في حثه على الصلاة، وفي حال وصل لمرحلة الراحة، واستتبت الأوضاع معه بنسيانه للخلاف معه في الموضوع ذاته، وبمجرد استعادته الثقة في العلاقة فيما بينه ووالديه، ينبغي حينها إشعاره بأن أي رفض يأتي من الوالدين هو رد على الأفعال السيئة وليس لشخصه، مؤكدًا بدوره أن التوتر الحاصل في علاقته بوالديه بسبب الخلاف وقت النصح سيكون صعبًا جدًا.

» الفعل الصامت

أما المرحلة الثانية، فأشار د. المطوع إلى أنها تكون بالفعل الصامت، وتستغرق من 3 أسابيع إلى شهر، وفي هذه المرحلة لا يتم توجيه أي نوع من أنواع الكلام إليه، وإنما يبدأ الوالدان بعقد خطة فيما بينهما بمجموعة أفعال مقصودة، منها تعمّد وضع سجادة الصلاة على كرسيه المفضل في غرفة المعيشة مثلًا، أو أن يسأله أحد الوالدين: «أين السجادة؟ أو حبيبي كم الساعة.. هل أذّن المؤذن؟»، مع الاستمرار على هذه الطريقة لمدة 3 أسابيع أخرى أو أسبوعين حتى يشعر الابن أو الابنة بارتياح؛ لكونه قد نسي الضغط الذي كنت تمارسه عليه، وحينها يمكن الدخول في المرحلة الثالثة.

» دعوته للصلاة

وفي المرحلة الثالثة يقوم الأب أو مَن ينوب عنه من الرجال بدعوته بشكل متقطع وتلقائي للخروج معه للمسجد، مع إيضاح الأب لابنه أنه يريد مصاحبته، وليس دعوته للصلاة، وفي حال تمّ الرفض من قِبَل الابن يستوجب عدم التعليق ولا تتم إعادة الطلب مرة أخرى، من ثم إعادة المحاولة مرة ثانية.
المزيد من المقالات
x