الشباب والرائد.. تصحيح الأوضاع

الشباب والرائد.. تصحيح الأوضاع

الأربعاء ١١ / ١٢ / ٢٠١٩
يسعى الشباب إلى تجاوز أزمة النتائج التي عصفت به مؤخرا، وأطاحت بمدربه الأرجنتيني ألميرون، عندما يستقبل الرائد على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض لحساب منافسات الجولة 11 لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ولم يعرف الشباب السابع برصيد 15 نقطة، طعم الفوز في آخر جولتين، إذ خسر أمام التعاون 1-3، والفيحاء 0-1، قبل أن يودع مسابقة كأس الملك مبكرا بعد سقوطه أمام الشعلة «درجة أولى» 1-2، وهي الخسارة التي «قصمت ظهر الفريق» وأدت إلى إقالة مدربه ألميرون وتكليف المدرب الوطني سلطان القنوي لحين التعاقد مع مدرب جديد. ويطمح الفريق إلى استعادة توازنه وتحسين موقعه في سلم الترتيب حيث إن الخسارة ستعقد من وضعه وربما تلقي بظلالها على نتائجه في الجولات المقبلة.


من جهته، يتطلع الرائد العاشر برصيد 14 نقطة، إلى استغلال ظروف مضيفه، والعودة بالنقاط الثلاث أو نقطة التعادل على أقل تقدير، خصوصا وأنه سجل فوزين مهمين في آخر جولتين مقابل خسارة الديربي في المباراة المؤجلة.

وتعتبر المباراة مهمة لكلا الفريقين اللذين لن يفرطا في النقاط الثلاث بسهولة، ولكن الفريق الأكثر تركيزا واستثمارا للفرص سيكون الأقرب لحسم النقاط لصالحه.
المزيد من المقالات
x