«حقوق الإنسان»: المملكة تعمل على تحقيق سيادة القانون والعدل والمساواة

«حقوق الإنسان»: المملكة تعمل على تحقيق سيادة القانون والعدل والمساواة

الثلاثاء ١٠ / ١٢ / ٢٠١٩
أكد رئيس هيئة حقوق الإنسان د. عواد العواد أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- حققت نقلات نوعية في مجال حقوق الإنسان، تعمل بشكل مستمر على تحقيق التنمية المستدامة، وسيادة القانون، والعدل والمساواة.

وشدد في تصريح له بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان «2019م» الذي يوافق 10 ديسمبر من كل عام على رفض المملكة القاطع لتسييس حقوق الإنسان أو ممارسة الانتقائية كون ذلك يقوض التعاون بين الدول والمنظمات بشأنها.


وأكد د. العواد حرص المملكة على نصرة القضايا العادلة في العالم وسعيها الدؤوب لصون السلم والأمن الدوليين، ومنع النزاعات وصنع وبناء وحفظ السلام. وإرساء ثقافة التسامح، وقال: ظهر ذلك عمليا من خلال تبنيها مصالحات دولية عديدة، كان آخرها رعايتها الاتفاق بين الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي. والمصالحة التاريخية بين دولتي أثيوبيا وإريتريا، وإنهاء حرب استمرت 20 عاما، والمصالحة بين دولتي جيبوتي وإريتريا بعد قطيعة استمرت لأكثر من 10 سنوات.
المزيد من المقالات
x