عاجل

إضراب النقابات الفرنسية يصمد في مواجهة ماكرون

إضراب النقابات الفرنسية يصمد في مواجهة ماكرون

الأربعاء ١١ / ١٢ / ٢٠١٩
تظاهر آلاف الفرنسيين أمس، في عدة مدن، حيث تتواصل التعبئة والدعوة لإضراب تلبية لنداء النقابات للضغط على الحكومة، ورفضا لتعديل نظام المعاشات التقاعدية. وكان سائقو خطين لمترو أنفاق باريس قد صوتوا بالموافقة على مد إضرابهم حتى نهاية الأسبوع، فيما يشير إلى صمود عاملي قطاع النقل في كفاحهم ضد خطط الرئيس إيمانويل ماكرون لإصلاح نظام المعاشات.

» اختبار لماكرون


وتستمر الإضرابات، لليوم السادس على التوالي، في قطاعات مختلفة ومحطات قطار باريس، كانت الأكثر تنفيذا للإضراب، حيث أكد سكان العاصمة أن 20% من قطارات الركاب والحافلات والطائرات للرحلات الداخلية الجوية المتوسطة في الخطوط الفرنسية تعمل فقط.

وسيختبر الأسبوع المقبل مدى صلابة ماكرون وقدرته على تحقيق التغيير الاجتماعي - الاقتصادي الذي يقول إنه ضروري لفرنسا كي تكون قادرة على منافسة قوى مثل الصين والولايات المتحدة.

وسجّلت وسائل النقل العام في فرنسا أمس إضرابات لليوم السادس، ضد تعديل نظام التقاعد، الذي سيشهد اختبارا جديدا للقوة في الشارع، إذ إن معارضي المشروع يعتزمون ممارسة أقصى ضغط ممكن عشية إعلان الحكومة عن مشروعها النهائي.

» عرض قوة

وسيتعين على سكان المنطقة الباريسية المعنيين الرئيسيين بإضراب العاملين في وسائل النقل منذ الخميس، التحلي بالصبر، إذ لا تزال تسعة خطوط مترو مغلقة بشكل كامل في باريس ولا يجري تسيير إلا ربع الحافلات خصوصا بسبب إقفال المضربين مداخل ومخارج مواقفها.

ويُتوقع أن يستمرّ الإضراب، حتى اليوم الأربعاء، وفي بعض الأحيان حتى الجمعة.
المزيد من المقالات