القنوي: بيئة نادي الشباب يستحق العيش فيها والتضحية من أجله

القنوي: بيئة نادي الشباب يستحق العيش فيها والتضحية من أجله

الثلاثاء ١٠ / ١٢ / ٢٠١٩

قدم مدرب الفريق الأول لكرة القدم سلطان القنوي شكره وتقديره إلى رئيس مجلس الإدارة الأستاذ خالد البطان، على منحه فرصة قيادة الفريق الأول لكرة القدم، مؤكدًا سعادته بهذه الثقة، وسعيه لكي يكون عند حسن ظنه.

وأكد القنوي خلال المؤتمر الذي عقده مساء اليوم بمقر المركز الإعلامي بالنادي للحديث عن لقاء الفريق أمام الرائد يوم الخميس المقبل، أن بيئة نادي الشباب يستحق العيش فيها والتضحية من أجله، وأنه في خدمة النادي متى ماشاء ذلك، مبينًا أنه ليست بغريب عن اللاعبين والنادي، بل أمضى عامين داخل النادي.

وشدد على أن الفريق تنتظره يوم الخميس المقبل مباراة مهمة أمام فريق مميز، ويقدم لاعبوه أداءً مميزًا، وأنه ليست بالفريق السهل، مؤكدًا جاهزية فريق الشباب لخوض المباراة وحصد نقاطها.

وأوضح القنوي أن قوة فريق الشباب في كل خطوطه، وأنه سيدخل المباراة بتكتيك دفاعي وهجومي جيد، وذلك من أجل الفوز بنقاطها، لافتًا إلى المباراة ستكون فرصة للاعبين لتقديم مستوى مميز يسعد الجماهير الشبابية، مؤكداً أنهم سيكونون أبطالًا في اللقاء، وسيعوضون خسارة المباراتين الماضيتين، مشيرًا إلى أن اللاعبين أظهروا له خلال التدريبات حرصهم الكبير على الظهور بمظهر مشرف، والعودة بالفريق إلى مساره الصحيح.

من جهته بيّن اللاعب جمال بن العمري أن لقاء الرائد سيكون صعبًا للغاية لأنه فريق متطور الأداء ولديه لاعبين مميزين، مؤكدًا في الوقت نفسه جاهزيتهم بشكل تمام للفوز بنقاط المباراة، موكدًا حرصهم على تطبيق ما يطلبه منهم المدرب.

وقال بن العمري:" المدرب القنوي ليس بغريب علينا، بل نعرفه جيدًا منذ موسمين، ونكن له كل الاحترام والتقدير". متمنيًا أن يكون الفريق يومه، ويقدمون مستوى مميز يرجع الفريق إلى مساره الصحيح من أجل إسعاد الجماهير الشبابية.

الى جانب ذلك أجرى مدرب الفريق الكروي الأول سلطان القنوي، مساء اليوم الثلاثاء، الحصة التدريبية الرئيسة للفريق على ملعب النادي الرديف، وذلك تأهبًا لمواجهة الرائد يوم الخميس المقبل، ضمن مباريات الجولة (11) من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وانطلقت التدريبات قبل الأخيرة بتمارين إحماء وتسخين ولياقية خفيفة تحت إشراف مدرب اللياقة، عقب ذلك قسم المدرب الفريق لجموعات طبقت الجمل الفنية التي يرغب تنفيذها في اللقاء، عقب ذلك أقام تقسيمة على كامل الملعب، ركز من خلالها على تطبيق النهج التكتيكي الخاص بالمباراة، فضلًا عن اعتماده قائمة التشكيلة الأساسية. واختتمت التدريبات بتمارين إطالة وتفكيك عضلات.

وشهدت التدريبات الجماعية مشاركة اللاعب تركي العمار، وذلك بعد فراغه من مشاركته مع المنتخب الأول لكرة القدم، فيما أدى اللاعب عبد الله الحمدان تدريبات خاصة مع مدرب اللياقة.



من جهة أخرى منح مدرب فريق درجة الشباب الكروي سفيات توفيق اللاعبين راحة لليوم فقط، وذلك بعد فراغهم من لقاء الأمس أمام الاتفاق. وسيعاود الفريق تحضيراته يوم غدٍ الأربعاء.

المزيد من المقالات
x