أمير الشرقية: تحقيق رضا المستفيد يتطلب عملا تكامليا مدروسا

أكد أهمية إنشاء قاعدة بيانات توضح الفرص والمخاطر

أمير الشرقية: تحقيق رضا المستفيد يتطلب عملا تكامليا مدروسا

الثلاثاء ١٠ / ١٢ / ٢٠١٩
قال صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية: إن تحقيق رضا المستفيد يتطلب عملاً تكاملياً مدروساً، وإنشاء قاعدة بيانات توضح الفرص والمخاطر.

جاء ذلك خلال لقاء سموه بمكتبه بديوان الإمارة أمس برئيس لجنة مشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين بالإمارة، صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي المشرف العام على التطوير الإداري والتقنية بإمارة المنطقة الشرقية، وأعضاء اللجنة.


ونوه سموه بحرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على قياس وتطوير أداء الأجهزة الحكومية، والاستفادة من فرص التحسين المتاحة، مبيناً سموه أن التجربة الرائدة التي بدأها المشروع، آتت ولله الحمد نتائج إيجابية، مما يتطلب العمل على نمذجة التجربة، مؤكداً أن أي عملية تطوير ما لم تبن على أسس علمية صحيحة، وتراع أفضل الممارسات، وتستطلع رأي المستفيدين، فإنها لن تحقق المطلوب، متمنياً سموه للمشروع ومنسوبيه التوفيق.

من جهته عبر رئيس لجنة مشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي، عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية، على دعمه المتواصل وحرصه على تطوير أداء المشروع، وتعظيم مخرجات وأثر المشروع، وتوجيهاته الكريمة بالعمل على نقل التجربة للجهات المماثلة، وإفادتهم من التجربة، مشيراً إلى أن المشروع في دورته الجديدة سيواصل العمل لتنفيذ الشراكات الموقعة مع عدد من الجهات، من أجل الوصول إلى رضا المستفيدين.
المزيد من المقالات
x