ورشة المرصد الإقليمي بالشرقية تستعرض «المؤشرات الحضرية»

ورشة المرصد الإقليمي بالشرقية تستعرض «المؤشرات الحضرية»

الثلاثاء ١٠ / ١٢ / ٢٠١٩
استعرضت ورشة العمل التعريفية للمرصد الحضري الإقليمي للمنطقة الشرقية عرضاً عن المؤشرات الحضرية.

وافتتح أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير صباح أمس الورشة المنعقدة على مسرح الأمانة، التي نظمتها الأمانة بالتعاون مع جمعية وئام الخيرية وتحت إشراف فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية.


وقدم م. الجبير في كلمته الافتتاحية الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز لما يقدمانه من جهود كبيرة ومتابعة دائمة لإنجاز المشروعات التنموية العملاقة، التي تنفذ بالمنطقة والتي تنعكس إيجابياتها على الأسرة والمجتمع في كل نواحي التنمية والنهضة العمرانية.

وقال إن المرصد الحضري عمل مشترك يستلزم التعاون الكامل مع فريق العمل من حيث تزويد المرصد بالبيانات والمعلومات الصحيحة والمحدثة، ليتمكن من إعداد المؤشرات الحضرية لتحقيق الأهداف المرجوة إلى جانب بناء شراكات مع جميع الجهات الحكومية والقطاع الخاص وجمعيات المجتمع بمختلف أنواعها ومستوياتها وأنشطتها.

بعدها ألقى مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن المقبل كلمة، أشار فيها إلى أن المرصد الحضري بالمنطقة الشرقية قدم مؤشرات ساهمت في معرفة الكثير من الظواهر، وأن الجمعيات الأهلية تعتبر مصدرا لمؤشرات التنمية المستدامة، ونأمل أن تكون نواة أساسية لدعم المؤشرات، فيما ألقى كلمة الجمعيات الأهلية أمين عام جمعية «وئام» الخيرية، د. محمد العبدالقادر، وذكر فيها أن الجمعيات بمختلف تخصصاتها ونشاطها وبرامجها الصحية والإغاثية والتدريبية الأسرية ولجان التنمية ومراكز الأحياء وجمعيات تحفيظ القرآن ومكاتب الدعوة وغيرها كلها ستسهم في بناء المرصد الحضري، كما ستسهم في توظيف بياناته واستثمارها في اتخاذ القرار وبناء البرامج والمبادرات وانتهاء بالموازنات المالية.

وقدم مدير عام المرصد الحضري بأمانة المنطقة الشرقية م. عبدالله الأحمد عرضاً مرئياً عن المرصد الحضري وتطوره من مرحلة لأخرى وأهدافه في تنمية المجتمع بشكل كبير، ليقدم بعدها خبير المراصد والمستشار الفني د. كمال عبدالعزيز عرضاً للمؤشرات الحضرية، بعدها ألقى الدكتور محيي الدين أحمد هواري كلمة سلط الضوء فيها على القضايا التنموية الخاصة بالمؤشرات المرتبطة بالجمعيات الخيرية ودور شركاء التنمية.

واختتمت الورشة أعمالها بلقاء مفتوح دار خلاله النقاش بين الحضور، وقدم مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، ومدير عام جمعية «وئام»، درعا تكريمية لأمين المنطقة الشرقية، نظير جهود الأمانة التي تقدمها في خدمة المجتمع وكل الجمعيات الأهلية، بعدها قام م. الجبير بتكريم عدد من المشاركين في الورشة.
المزيد من المقالات
x