جونسون : انتخابات الخميس المقبل تحدد مصير "بريكست"

جونسون : انتخابات الخميس المقبل تحدد مصير "بريكست"

الاحد ٠٨ / ١٢ / ٢٠١٩
قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه يشعر بالقلق من تقليص الفارق الذي كان يتصدر به استطلاعات الرأي قبل الانتخابات التي ستجرى يوم الخميس لكنه تعهد‭‭‭ ‬‬‬بأن يشهد خروج‭‭‭ ‬‬‬بلاده من الاتحاد الأوروبي يوم 31 يناير تحولا مهما يتيح خفض معدلات الهجرة.

وستحدد الانتخابات التي ستجرى يوم 12 ديسمبر مصير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) وكذلك مصير خامس أكبر اقتصاد في العالم من خلال الاختيار‭‭‭ ‬‬‬الصعب بين حزب المحافظين‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬الذي ينتهج سياسات داعمة للسوق بزعامة جونسون وحزب العمال المعارض الذي يقوده الاشتراكيون.


وقال جونسون لمحطة سكاي نيوز "الخروج من الاتحاد الأوروبي هو التغيير الأكثر جذرية وعمقا لإدارة هذا البلد" مضيفا أنه سيقود المملكة المتحدة للخروج من التكتل بحلول 31 يناير إذا حصل على أغلبية في البرلمان المؤلف من 650 مقعدا.

وقال جونسون "البريكست لا مفر منه- لا يمكن إحراز تقدم بدون البريكست". وكان جونسون قد قاد حملة الخروج من الاتحاد في الاستفتاء الذي أجري بهذا الشأن في 2016 ثم صعد بعد ذلك لرئاسة الوزراء في يوليو تموز بعد إخفاق تيريزا ماي رئيسة الوزراء السابقة في إنجاز الخروج في الموعد المقرر له.

ويبدأ التصويت في الانتخابات البريطانية في الساعة 0700 بتوقيت جرينتش يوم الخميس على أن تغلق مراكز الاقتراع أبوابها الساعة 2200 عندما توفر استطلاعات آراء الناخبين بعد الادلاء بأصواتهم أول مؤشر على الفائز. وسيحتاج جونسون على الأرجح إلى أكثر من 320 مقعدا لضمان بقائه رئيسا للوزراء والتصديق على اتفاق البريكست الذي أبرمه في أكتوبر تشرين الأول.
المزيد من المقالات
x