مئات القتلى في احتجاجات العراق.. والمعتقلون بالآلاف

مئات القتلى في احتجاجات العراق.. والمعتقلون بالآلاف

أعلن عضو مجلس المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق، علي البياتي أمس الجمعة، أن إجمالي حصيلة الضحايا في المظاهرات الاحتجاجية، التي يشهدها العراق منذ انطلاقها في الأول من أكتوبر وحتى اليوم بلغت 460 قتيلا وأكثر من 20 ألف مصاب.

» آلاف المعتقلين


وأفاد عضو مجلس المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق في تصريحات أدلى بها لوكالة الأنباء الألمانية، بأن «عدد المعتقلين بلغ 2650 معتقلا، أطلق سراح أغلبهم، غير أن ما يقارب 160 آخرين ما زالوا رهن الاعتقال».

وأوضح البياتي: «لدينا شكوى بمفقودين ومختطفين بحدود 23 شخصا أحيلوا جميعا للادعاء العام للتحقيق».

وتابع: إن مسعفين اثنين قتلا، فيما يبلغ عدد المصابين من المسعفين 15.

» لحظة انتصار

وحقق المتظاهرون أمس انتصارا من خلال تحقيق أحد مطالبهم، بتغيير قانون مفوضية الانتخابات، الذي صوّت عليه البرلمان بالإجماع.

من جانب آخر، ما زالت الاعتصامات والاحتجاجات مستمرة في المحافظات الوسطى والجنوبية.

وشهدت ساحة الحبوبي في ذي قار زخما كبيرا للمتظاهرين، شاركت فيه العشائر وطلبة جامعة ذي قار وتلاميذ المدارس، طالبت من خلالها بمحاسبة قتلة المتظاهرين ورحيل الطبقة السياسية الفاسدة الحالية.

» إرهاب الميليشيات

وحدث توتر في محافظتي النجف وكربلاء الدينيتين، داخل ساحات الاعتصام، بعد دخول متظاهرين محسوبين على بعض الميليشيات احتكت بالمتظاهرين وطعنوا بعضهم بالسكاكين وآلات جارحة نقلوا على إثرها إلى المستشفيات القريبة.

هذا وأحرق المتظاهرون في كربلاء مبنى المحافظة؛ تعبيرا عن سخطهم على قتل المتظاهرين وعدم تنفيذ مطالبهم.

وشهدت محافظة البصرة جنوب العراق تظاهرات طلابية انضمت لحشود المتظاهرين في ساحة البحرية وسط المحافظة، اكتفت القوات الأمنية بمراقبتها عن بعد دون أن تتدخل لتفريقها.

» التدخل الخارجي

وكشفت المرجعية الدينية العليا في النجف في خطبة الجمعة، التي ألقاها بالإنابة عن المرجع السيستاني معتمده عبدالمهدي الكربلائي، أن المرجعية ترفض استغلال اسمها أو رفع صورها من قبل أي مجموعة أو طرف في الاحتجاجات الجارية، وذلك في إشارة إلى تظاهرات نفذتها الميليشيات والأحزاب الدينية الموالية لإيران في ساحة التحرير؛ وذلك لأنها لجميع العراقيين على اختلاف انتماءاتهم وتوجهاتهم، وهي تمثل مصالح الجميع ما وسعها ذلك.

وأضاف ممثل المرجعية: إنها لا تتدخل في تشكيل الحكومة الجديدة، وذلك في إشارة أخرى إلى تحرك قاسم سليماني وحزب الله اللبناني في العراق لأنهما يضغطان لفرض مرشح معين للحكومة المقبلة.
المزيد من المقالات
x