اكتشاف نسبة «ذهب» في صخور الأحساء دراسات حديثة أكدت وجود «المعدن النفيس» ضمن الطبقات

اكتشاف نسبة «ذهب» في صخور الأحساء دراسات حديثة أكدت وجود «المعدن النفيس» ضمن الطبقات

السبت ٠٧ / ١٢ / ٢٠١٩
كشف الخبير النفطي وأستاذ الجيولوجيا في جامعة الملك سعود د.عبدالعزيز بن لعبون، عن ثبوت دراسات علمية حديثة تؤكد وجود نسبة معدن «الذهب» في صخور محافظة الأحساء، ضمن المتكون الجيولوجي لطبقات الأحساء وهي طبقة «الهفوف» والتي تنحدر من أسفلها طبقة «الهدروك» و«الليدان».

» حبيبات المعادن


وعلل بن لعبون، ذلك، بوجود انجراف لحبيبات المعادن من الذهب والفضة والنحاس وغيرها من «الدرع العربي» إلى الأحساء، باعتبار أن نقطة الأحساء شرقا، منخفضة عن منطقة «الدرع العربي» المتكونة من الصخور النارية والمتحولة والتي تنكشف في غرب المملكة، موضحا أن تلك الصخور حين تتكسر على هيئة حبيبات، تنجرف مع الرمال والأمطار والسيول إلى الأحساء.

» ثروات طبيعية

وشدد على أن ثبوت وجود نسبة من الذهب في صخور الأحساء علميً، يُعتبر مبشر خير، ومنطلقا لدراسات أوسع للثروات الطبيعية في المنطقة، باعتبار ذلك من الركائز التنموية الهامة التي تساهم في تكوين التصور المستقبلي لتنمية المنطقة.

» أحجار جيرية

وتتكون صخور جبال الأحساء من الأحجار الجيرية والرملية، وتحتضن الأحساء العديد من الجبال الشهيرة، منها جبل القارة وجبل الثليم، وجبل الأربع، وجبل الشعبة، وجبل كنزان، وجبل أبوحصيص، وجبل بريقة، وجبل الركبان، وجبل بوغنيمة.
المزيد من المقالات