«الحليب» في قفص الاتهام

«الحليب» في قفص الاتهام

الخميس ٠٥ / ١٢ / ٢٠١٩
أظهرت دراسة حديثة، أن الأشخاص الذين يشربون الكثير من الحليب ويأكلون الجبن واللبن (الزبادي) لن يعيشوا أطول من غيرهم بالضرورة، كما يعتقد البعض وكما أشارت دراسات سابقة غير دقيقة.

وفحص الباحثون بيانات استهلاك منتجات الألبان لأكثر من 168 ألف امرأة وأكثر من 49 ألف رجل ليس لديهم تاريخ من أمراض السرطان أو القلب، وعلى مدى نحو 30 عاما من المتابعة توفي 51438 شخصا.


وكان الأشخاص الذين يتناولون الكميات الأكبر من منتجات الألبان - 4.2 حصة يوميا - أكثر عرضة بنسبة 7 % للوفاة أثناء الدراسة من الذين يتناولون أقل كمية من منتجات الألبان أو 0.8 حصة في اليوم، ولم يختلف الأمر بالنسبة للذين يتناولون كميات متوسطة تتراوح ما بين حصة لثلاث حصص يوميا.

وتابع فريق البحث، إن بعض الدراسات السابقة كانت ربطت بين استهلاك منتجات الألبان وبين انخفاض طفيف في مخاطر عدد كبير من المشكلات الصحية، منها: ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان، ولكن كافة المؤشرات الجديدة تؤكد أنها دراسات غير دقيقة، واستندت إلى عناصر تكوين الحليب بدلا من تتبع تأثيرها على جسد الإنسان.
المزيد من المقالات
x