«ليو» يعانق الذهب بعد غياب 4 سنوات

«ليو» يعانق الذهب بعد غياب 4 سنوات

الخميس ٠٥ / ١٢ / ٢٠١٩
كان آخر ظهور لميسي وهو يحمل الكرة الذهبية في موسم 2015 عندما حقق كل شيء في ذلك الموسم بعدها تأثر النجم الأرجنتيني بأداء فريقه المترنح، خاصةً في بطولة دوري الأبطال مما أثر عليه من ناحية هذه الجائزة، التي ذهبت في الموسمين التاليين إلى أسطورة البرتغال كريستيانو رونالدو، الذي قدم الكثير مع ريال مدريد ومنتخب بلاده ليتوج بها موسمين متتالين 2016 و2017 ليعادل رقمه بخمس كرات ذهبية لكل منهما، وعندما أعلنت فرانس فوتبول القائمة النهائية لأفضل 3 لاعبين في العالم عام 2018 وشهدت غياب ميسي تماماً عن الصورة وتوج بها الكرواتي لوكا مودريتش لاعب نادي ريال مدريد متفوقاً على كريستيانو رونالدو والفرنسي أنطوان جريزمان لاعب برشلونة الحالي وأتلتيكو مدريد السابق، دبت الغيرة في ليو الذي عاد هذا العام بقوة ليقدم موسما رائعا على الصعيد الشخصي ويدخل بجدارة سباق المرشحين لجائزة «البالون دور 2019» مع كل من البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفينتوس الإيطالي والهولندي فيرجل فان دايك مدافع نادي ليفربول الإنجليزي، ولم يشفع تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا لفيرجل للفوز بالكرة الذهبية، التي حسمها في نهاية الأمر الأرجنتيني مجدداً ليحقق الكرة الذهبية السادسة في مسيرته الكروية، ويترك للعالم النزاع على أحقيته بالفوز بها كعادته.
المزيد من المقالات
x