«أكاديمية القيادة» تحتفل بـ 60 خريجاً من القطاع الخاص 

«أكاديمية القيادة» تحتفل بـ 60 خريجاً من القطاع الخاص 

الخميس ٠٥ / ١٢ / ٢٠١٩
احتفل صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، في مقره بمدينة الرياض اليوم، بتخريج 60 قيادي وقيادية من القطاع الخاص، يمثلون أولى دفعات أكاديمية هدف للقيادة، بحضورالنائب التنفيذي لمدير عام الصندوق عمر بن ميران مليباري وعدد من قيادات ومنسوبي الصندوق والقطاع الخاص.

وفي مستهل الحفل، ألقى النائب التنفيذي كلمة قال فيها :" نبارك لكم اجتياز هذا البرنامج المميز الذي يؤهلكم لتولي المناصب القيادية في منشآت القطاع الخاص لتساهموا مع اخوانكم وأخواتكم من القيادات الوطنية في خدمة منشآتكم ونموها وتطورها وتميزها؛ وأن تكونوا داعمين لبرامج التوطين التي تعمل عليها الدولة لتمكين أبناء وبنات الوطن من الفرص الوظيفية وتحفيزهم للاستقرار والتطور والإنتاج"، مقدمًا شكره لكل من أسهم في إنجاح هذا البرنامج، متمنياً للجميع التوفيق والسداد.


من جهته، قال مدير أكاديمية "هدف" للقيادة سعود العمير:" نلتقي هذا اليوم لنحتفل بإنهاء مرحلة التدريب والتطوير في برنامج الأكاديمية لنبدأ بعدها مرحلة العطاء والتأثير

على مستوى أكبر في وطننا المعطاء"، مبيناً أن رحلة التعلم التي امتدت على مدى 12 اسبوعاً حافلة بالتعلم والتحدي والمتعة والعطاء والرغبة الجادة في تعظيم الأثر من هذه المرحلة التطويرية.

وبين أن الرحلة بدأت في النصف الأول من سبتمبر بانطلاقة المرحلة الأولى للمجموعة الأولى من البرنامج بمشاركة 60 قائد وقائدة يدفعهم شغف التعلم والأخذ بمنشأتهم ووطنهم إلى القمة من خلال قادة متمكنين وملهمين، مفيداً أنه تم العمل على تصميم رحلة التطوير بمعايير عالمية جمعت بين التدريب المباشر في قاعات التعلم ولقاءات التعلم الافتراضية والأنشطة وبرامج المحاكاة، لتكون المحصلة مشاريع تطبيق تعالج بعض المشاكل والتحديات التي تواجه منشآت القطاع الخاص، إذ بلغ متوسط ساعات التعلم لمجموعات البرنامج 287 ساعة من التدريب والبحث وجمع وتحليل البيانات والاجتماعات واللقاءات مع المرشدين.

وحول شروط الالتحاق في أكاديمية "هدف" للقيادة، يجب أن يكون المتقدم سعودي الجنسية، وعلى رأس العمل في إحدى منشآت القطاع الخاص، وحاصلاً على شهادة بكالوريوس، وخبرة عملية لمدة 5 سنوات، وخبرة في الإشراف والإدارة لا تقل عن سنتين، واتقان اللغة الإنجليزية، وسيتم ابتداءً من بداية 2020 إطلاق البرنامج باللغة العربية.
المزيد من المقالات
x