المملكة تجدد: هجمات «أرامكو» الإرهابية استهدفت العالم

«البنتاغون» تلمح لـ«عدوان» إيراني محتمل

المملكة تجدد: هجمات «أرامكو» الإرهابية استهدفت العالم

كشف مسؤولون في وزارة الدفاع (البنتاغون) والإدارة الأمريكية عن توافر معلومات استخباراتية جديدة، بشأن تهديد إيراني محتمل للقوات والمصالح المشتركة في الشرق الأوسط، فيما جدد وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير التأكيد على أن الهجمات الإرهابية على «أرامكو» لم تستهدف المملكة فحسب، بل كانت ضد العالم.

» استهداف العالم


وفي حوار مع وكالة الأنباء الرسمية الكورية الجنوبية «يونهاب»، أجراه الصحفي كيم سونغ يون، قال الجبير حول الهجمات على منشآت «أرامكو السعودية»: عندما وقعت تلك الهجمات، لم تكن ضد المملكة، بل ضد العالم؛ لأنها عطلت نسبة كبيرة من معروض النفط العالمي، وتأثر كل شخص على وجه الأرض بهذا، وزاد: ما نراه هو أن المجتمع الدولي توافق ليقول لا يمكن أن يحدث هذا مرة أخرى.

وأضاف وزير الدولة للشؤون الخارجية من مقر إقامته بالعاصمة الكورية الجنوبية سوول: أطلقت الولايات المتحدة مبادرة لحماية السفن التجارية والملاحة بمضيق هرمز، وأعلنت المملكة انضمامها لذلك التحالف، ولفت إلى أن الحفاظ على حرية الملاحة في الخليج العربي هو في مصلحة جميع دوله، متوقعا دورا كوريا جنوبيا في هذا المنحى، باعتبار مصالحها في المنطقة الحيوية والإستراتيجية الأهم بالعالم.

وقال الجبير: إن هذه القضية كانت جزءا من المناقشة التي أجراها مع نظيرته الكورية الجنوبية كانغ كيونغ في وقت سابق اليوم «أمس الأربعاء».

» سلوك إيران

من جهة أخرى، قال ثالث أكبر مسؤول في البنتاغون، جون رود، للصحفيين: إن لدى الولايات المتحدة مخاوف من سلوك إيراني محتمل، لكنه لم يوفر تفاصيل عن المعلومات التي استندت إليها تلك المخاوف أو عن أي جدول زمني لتلك المعلومات.

في حين قال مسؤولان في الإدارة الأمريكية لـ «CNN»: كانت هناك معلومات استخبارية متطابقة في الأسابيع القليلة الماضية، وأضافا: المعلومات جمعت خلال نوفمبر من قبل الجيش والأجهزة الاستخباراتية.

ولم يذكر المسؤولان طبيعة هذه المعلومات، لكن في الأسابيع القليلة الماضية، كان هناك تحركات لقوات وأسلحة إيرانية يمكن أن تضع مخاوف الولايات المتحدة في محلها فيما يتعلق بهجوم محتمل.

وقال قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزي: أتوقع أنه إذا نظرنا إلى الأشهر الثلاثة أو الأربعة الماضية، فمن المحتمل أن يفعلوا شيئا غير مسؤول، من الممكن أن يتسببوا في أضرار لحلفائنا بالمنطقة.

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون، ريبيكا ريبريتش لـ«CNN»: نواصل مراقبة أنشطة النظام في إيران وعسكرييه ووكلائه عن كثب، ونحن في وضع جيد للدفاع عن القوات والمصالح الأمريكية إذا ما اقتضت الحاجة.
المزيد من المقالات
x