جثث قتلى احتجاجات إيران تبدأ في الظهور

جثث قتلى احتجاجات إيران تبدأ في الظهور

الخميس ٠٥ / ١٢ / ٢٠١٩
بدأت جثث قتلى احتجاجات إيران في الظهور، في ظل عمل آلة قمع الملالي الدموية التي ظلت تعمل بلا رحمة.

وأعلن نائب رئيس جامعة شمران الأحواز لشؤون الطلاب، علي رضا قدردان، بعد أيام قليلة من اختفاء طالب يدعى رضا شاه مُرادي، العثور على جثة الطالب في إحدى مناطق الإقليم، بحسب ما نشره موقع «إيران ناشيونال».


واختفى الطالب رضا شاه مرادي من أنديمشك، وعمره 19 عامًا، يدرس علوم الكمبيوتر في جامعة شمران يوم 28 نوفمبر، بعد مغادرته سكن الطلاب.

وقال رئيس جامعة شمران الأحواز لشؤون الطلاب الأربعاء: «من المؤسف للغاية أن رضا شاه مرادي، من طلاب هذه الجامعة، توفي أواخر الأسبوع الماضي خارج السكن الجامعي، وعُثر على جثته في نهاية الشارع الأول بمنطقة بوستان».

وأشارت بعض المصادر في جامعة شمران إلى أن اختفاء الطالب متعلق بالأحداث التي تلت احتجاجات البنزين، لكن قال قدردان: «يرجى من الطلاب عدم نشر الشائعات».

ولم يعلق المسؤولون في جامعة شمران في الأحواز أكثر من هذا على اختفاء وسبب وفاة رضا شاه مرادي.

إلى ذلك، حذر اتحاد الطلاب الإيرانيين، الأربعاء، من وضع الطلاب المعتقلين، وأعلن أن وزارة العلوم والبحوث والتكنولوجيا هي المسؤولة بشكل مباشر عن «المخاطر» التي تهدد حياة هؤلاء الطلاب.

وأشار اتحاد الطلاب في بيان له إلى أنه «بعد مرور أكثر من أسبوعين على احتجاجات نوفمبر، واعتقال أعداد كبيرة من الطلاب، لم يتم نشر إحصائيات رسمية وموثوقة حول العدد الإجمالي للمعتقلين في الجامعات في جميع أنحاء البلاد».
المزيد من المقالات
x