كأس الخليج.. مقصلة المدربين

«خليجي 24» تنتظر المزيد من الضحايا

كأس الخليج.. مقصلة المدربين

الأربعاء ٠٤ / ١٢ / ٢٠١٩
اشتهرت بطولات كأس الخليج دائما أنها كانت بمثابة المقصلة للمدربين، حيث تسببت نسخ عدة في الإطاحة بالعديد من المدربين من أماكنهم؛ نظرا للمنافسة القوية في البطولة وأهميتها البالغة لدى الدول المشاركة فيها.

ولهذا، أصبحت بطولات كأس الخليج بمثابة مقصلة حقيقية للمدربين، وفي انتظار مزيد من الضحايا.


والشيء المؤكد أن خليجي 24 قد تصبح مسمارا في نعش بعض مدربي المنتخبات المشاركة فيها وربما ساهمت في إبعاد مدربين آخرين عن المقصلة.

وحتى الآن، يبدو أن المدرب الهولندي إيرفن كومان المدير الفني للمنتخب العماني لكرة القدم هو الأكثر ترشيحا للابتعاد عن فريقه سواء بشكل فوري أو في وقت آخر في حالة منحه فرصة إضافية.

وفي المقابل، رفعت البطولة من أسهم الفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني للمنتخب السعودي والبرتغالي هيليو سوزا مع المنتخب البحريني.

5: قبل خمس سنوات على سبيل المثال، تحولت بطولة كأس الخليج التي استضافتها السعودية في 2014 (خليجي 22) من فرصة جيدة للاستعداد القوي لبطولة كأس آسيا 2015 بأستراليا، والتي أقيمت بعدها بشهرين، إلى نقمة على معظم المنتخبات التي تلقت لطمة قوية في خليجي 22 بالرياض.

22: بمجرد بدء فعاليات خليجي 22، تيقن الجميع أن كأس الخليج تحولت إلى لطمة قوية للعديد من المنتخبات العربية قبل كأس آسيا.

9: شهدت بطولة كأس آسيا مشاركة 16 منتخبا منها 9 منتخبات عربية من بينها 7 منتخبات شاركت في خليجي 22.

1: كان المنتخب اليمني هو الوحيد الذي شارك في خليجي 22 لكنه لن يشارك في كأس آسيا.

60: شاركت 7 منتخبات هي السعودية والكويت وعمان والإمارات وقطر والبحرين والعراق في كآس آسيا بعد أقل من 60 يوما على خوض خليجي 22، وتسببت خليجي 22 وقتها في الإطاحة بالقيادة الفنية لأكثر من منتخب قبل خوض كأس آسيا.

1: كان العراقي عدنان حمد أول ضحايا خليجي 22 حيث أقيل من منصب المدير الفني للمنتخب البحريني بعد مباراتين فقط في البطولة.

2: أطاحت خليجي 22 بالمدرب الإسباني خوان رامون لوبيز من تدريب المنتخب السعودي رغم وصوله للنهائي الذي خسره على ملعبه أمام المنتخب القطري ليكون الضحية الثانية في نفس البطولة.

19: أقيل البرازيلي جورفان فييرا المدير الفني للمنتخب الكويتي للخروج المبكر من البطولة، علما بأنه أقيل أيضا من قبل من تدريب أسود الرافدين لسوء نتائج المنتخب العراقي في خليجي 19 عام 2009.

7: كان من أشهر المدربين الذين أطاحت بهم بطولات كأس الخليج البرازيلي ماريو زاجالو الذي أقيل من تدريب المنتخب السعودي خلال خليجي 7 عام 1984.

21: أقيل مواطنه باولو أوتوري من تدريب المنتخب القطري لإخفاقه مع الفريق في خليجي 21 عام 2013.

21: في نسخة خليجي 21 عام 2013، أقيل الهولندي فرانك ريكارد من تدريب المنتخب السعودي.
المزيد من المقالات
x