«المعلمي» ونائب أمين «كايسيد» يبحثان تعزيز السلام

«المعلمي» ونائب أمين «كايسيد» يبحثان تعزيز السلام

الأربعاء ٠٤ / ١٢ / ٢٠١٩
التقى المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي، اليوم في مكتبه بمقر الوفد الدائم للمملكة في نيويورك، السفير ألفارو الباسيتي نائب الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات "كايسيد".

وجرى خلال اللقاء استعراض الجهود الكبيرة التي يقوم بها "كايسيد" ودوره في نشر رسالة السلام، وجهوده في معالجة التحديات المعاصرة التي تواجه المجتمعات خصوصا في ظل انتشار خطابات الكراهية والتطرف وزيادة الهجمات على الأماكن المقدسة واستباحة دور العبادة، إذ يعمل المركز على إيجاد سبل التصدي لهذه الممارسات ومكافحة الاضطهاد والعنف والعنصرية والصراع باسم الأديان، وتعزيز ثقافة الحوار والتعاون والتعايش بين أتباع الأديان والثقافات.


وأعرب السفير عبدالله المعلمي عن دعم المملكة الكامل لعمل مركز الملك عبدالله، نظرًا لما يمثله المركز من ثقل عالمي كبير ولدوره الحضاري والثقافي والإنساني في تعزيز ثقافة السلام والوئام والتعايش، مؤكداً حرص الوفد الدائم على تعزيز التعاون مع المركز بما يخدم رسالته ويحقق الأهداف التي يصبو إليها انطلاقًا من التعاون الكبير بين الوفد الدائم و"كايسيد" وبين الأمم المتحدة في مختلف الأصعدة.

من جانبه، أشاد السفير ألفارو بالجهود التي يقوم بها الوفد الدائم للمملكة بقيادة السفير المعلمي لدعم جهود "كايسيد" وتعزيز علاقته الإيجابية بالأمم المتحدة ومختلف هيئاتها ومنظماتها وخاصة مع تحالف الأمم المتحدة للحضارات.
المزيد من المقالات
x