«الأقمار الصناعية» طريق العالم لجعل المدن أكثر «ذكاء و أمانا»

الاتحاد الدولي للاتصالات حدد إطارها التنظيمي

«الأقمار الصناعية» طريق العالم لجعل المدن أكثر «ذكاء و أمانا»

الخميس ٠٥ / ١٢ / ٢٠١٩
العديد من التوصيات والقرارات التي يمكنها أن تسهل حياة البشر وتجعلها أكثر أمانا ويسرا، خرج بها مؤتمر المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية WRC-19 الذي نظمه الاتحاد الدولي للاتصالات بالتعاون مع مصر، والذي اختتم أعماله مؤخرا في مدينة شرم الشيخ، بحضور 3500 مشارك من 140 دولة، و50 وزيراً ونائب وزير اتصالات من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى 50 شركة ومنظمة دولية عاملة في مجال الاتصالات حول العالم، ناقشوا خلال جلساته ما لا يقل عن 1000 ورقة عمل.

وتصدر توصيات المؤتمر فتح الأبواب لإطلاق خدمات الجيل الخامس بشكل تجاري موسع بتوفير الحيزات الترددية المطلوبة، والتوسع في شبكات الانترنت واسع المدى، من خلال تطوير الإطار التنظيمي لتشغيل المحطات الأرضية المتحركة.


» أقمار الإنترنت

كما حدد المؤتمر الإطار التنظيمي في الخدمة للأقمار الصناعية غير المستقرة، إذ يتجه العالم في الوقت الراهن الى إطلاق عدد كبير من الأقمار الصناعية لتقديم خدمات الانترنت عريض النطاق من خلالها بسرعات عالية لتغطية كافة المناطق وخاصة المناطق النائية وغير المغطاة عن طريق الخدمات الأرضية، بالإضافة إلى تخصيص حيزات ترددية جديدة للخدمة الثابتة للأقمار الصناعية، وتوفير مواقع مدارية جديدة لتوفير التغطية عبر الأقمار الصناعية خاصة للدول النامية.

بالإضافة إلى تأمين حركة الملاحة في البحار والمحيطات من خلال تحديث منظومة السلامة والاستغاثة البحرية GMDSS، وتحسين النقل في المدن الذكية، وسلامة النقل العام والسكك الحديدية من خلال استصدار قرارات دولية.

» مدن أكثر أمانا

ولتلبية الحاجة المتزايدة إلى طيف الترددات الراديوية لنظام ESIM، قرر المؤتمر الشروط التنظيمية والتقنية التي بموجبها تتيح نطاقات عدد من الترددات التي تعمل بنظام «فضاء-أرض» إلى إمكانية استخدامها «أرض-فضاء» من خلال ثلاثة أنواع من المحطات. كما استصدر المؤتمر قرارات دولية تساعد على تمهيد الطريق لتحسين النقل في المدن الذكية والتي تهدف إلى تحسين إدارة وحركة المرور وأنظمة النقل العام والسلامة على الطرق وسلامة القطارات ومراقبة حركة السكك الحديدية - من بين جوانب أخرى من وسائل النقل التي تهدف إلى الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لجعل المدن أكثر أمانا و«أكثر ذكاء».

» النقل الذكي

وافق المؤتمر أيضا على توصية جديدة بشأن أنظمة النقل الذكية، وأصدر قرارا جديدا بشأن أنظمة الاتصالات الراديوية بالسكك الحديدية بين القطار وجانب المسار، كما تم أيضاً تحديث منظومة السلامة والاستغاثة البحرية.

وناقش المؤتمر الاحتياجات من الطيف الخاصة بتكنولوجيا محطات المنصات عالية الارتفاع HAPS حيث نجح المشاركون في تنقيح الإطار التنظيمي لأنظمة الأقمار الصناعية غير المستقرة بالنسبة إلى الأرض، ومن مزايا تكنولوجيا HAPS أنها تعمل في الستراتوسفير، ويمكن استخدامها لتوفير اتصال واسع النطاق ثابت للمستخدم النهائي والوصلة الخلفية لشبكات المحمول، وبالتالي زيادة تغطية هذه الشبكات.

» مساواة الجنسين

تم أيضاً إطلاق إعلان حول المساواة بين الجنسين في قطاع الراديو بالاتحاد الدولي للاتصالات، ما يعتبر خطوة في غاية الأهمية بالنسبة للاتحاد، إذ إن قطاع الراديو هو «الوحيد» بالاتحاد الذي لا يوجد به قرار بشأن هذا الموضوع، وهو أمر هام بالنسبة للقطاع الذي يديره ويشارك به الرجال بشكل أكبر من النساء.
المزيد من المقالات
x