مؤسسة حقوقية: القوات العراقية تستخدم القوة القاتلة ضد المتظاهرين

مؤسسة حقوقية: القوات العراقية تستخدم القوة القاتلة ضد المتظاهرين

الأربعاء ٠٤ / ١٢ / ٢٠١٩


قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم إن قوات الأمن في جميع أنحاء العراق تستخدم القوة القاتلة ضد المتظاهرين رغم الأوامر بالتوقف عن ذلك.


وأكدت أن الأوامر بوقف استخدام الذخيرة الحية صدرت عن عادل عبد المهدي، الذي استقال من منصبه كرئيس للوزراء في 29 نوفمبر ولكنه ما زال في حالة تصريف الأعمال، وينبغي للجهات المختصة اتخاذ تدابير عاجلة لمنع قوات الأمن من استخدام القوة المفرطة ضد المحتجين.

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: "ينبغي للحكومة إنهاء القتل خارج القانون، وتفسير عدم قدرتها على السيطرة على قواتها.

وأضافت :"التناقض بين تصريحات الحكومة وما تقوم به قوات الأمن على الأرض يوحي بأن القائد الأعلى للقوات العراقية لا يسيطر على قواته".

وقال متحدث باسم "مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان" في 29 نوفمبر إن 354 شخصا على الأقل، وفقا لتقديراتها، قتلوا وجُرح 8,104 منذ بدء الاحتجاجات في 1 أكتوبر، إلا أن المجموع الفعلي يُرجَّح أن يكون أعلى. وفي بيانٍ صدر في 28 نوفمبر/تشرين الثاني، أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش استخدام قوات الأمن الذخيرة الحية ضد المتظاهرين.
المزيد من المقالات
x