استكمال مشاورات «سد النهضة» في الخرطوم

استكمال مشاورات «سد النهضة» في الخرطوم

الثلاثاء ٣ / ١٢ / ٢٠١٩


اتفق وزراء الموارد المائية والري في كل من مصر والسودان وأثيوبيا، في ختام اجتماعاتهم بالقاهرة مساء اليوم، على استمرار المشاورات والمناقشات الفنية حول المسائل الخلافية بشأن سد النهضة خلال الاجتماع الوزاري الثالث بين الأطراف الثلاثة، والمقرر عقده في الخرطوم خلال يومي 20 و21 ديسمبر الجاري.

وأفادت وزارة الموارد المائية والري المصرية، في بيان لها اليوم، بأن اجتماع اليوم استكمل مناقشات مخرجات الاجتماع الأول الذي عقد في أثيوبيا خلال يومي 15 و16 نوفمبر الماضي، في إطار محاولة تقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث للوصول إلى توافق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

وأشار البيان إلى رغبة الجانب المصري في التوصل لاتفاق عادل ومتوازن يحقق التنسيق بين سد النهضة والسد العالي، وذلك في إطار أهمية التوافق على آلية للتشغيل التنسيقي بين السدود وهي آلية دولية متعارف عليها في إدارة أحواض الأنهار المشتركة.

ونوه البيان بأن اجتماع الأطراف الثلاثة الذي بدأ أمس بالقاهرة يهدف لاستكمال المفاوضات حول آلية ملء وتشغيل سد النهضة، ومناقشة رؤية كل دولة من الدول الثلاث في هذه الآليات، بمشاركة ممثل عن البنك الدولي، وآخر عن الولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح البيان أنه سيُعقد اجتماع لوزراء خارجية الدول الثلاث بواشنطن في 9 ديسمبر الجاري لتقييم نتائج الاجتماعين الأول والثاني اللذين عقدا على مستوى وزراء الموارد المائية والوفود الفنية، وما أحرز في موقف المفاوضات بين الدول الثلاث.