«عيادة موهبة» لتقديم الاستشارات للمبدعين

«عيادة موهبة» لتقديم الاستشارات للمبدعين

الاثنين ٠٢ / ١٢ / ٢٠١٩
أطلق المركز الوطني لأبحاث الموهبة والإبداع التابع لجامعة الملك فيصل، «عيادة موهبة»، لتقديم الاستشارات للموهوبين وأولياء أمورهم، والراغبين في الدعم والاستشارات في مجال العيادة، لتكون بذلك أحد المشاريع الريادية والفريدة على المستوى العالمي. يأتي ذلك إدراكًا من جامعة الملك فيصل لدورها الريادي في خدمة المجتمع بكل أطيافه، وحرصًا منها على تقديم الخدمات الريادية للمواهب من كافة فئات المجتمع، وتحقيقًا لرسالة المركز الوطني لأبحاث الموهبة والإبداع في دعم المواهب والمبدعين من أبناء وبنات الوطن.

وأكد مدير الجامعة د. محمد العوهلي، أن الجامعة تسعى إلى توظيف الخبرات المتراكمة بها لخدمة الموهوبين والمبدعين من أبناء وبنات الوطن المعطاء، وأن هذه الجهود تأتي تحقيقًا لرؤية المملكة العربية السعودية المباركة «رؤية 2030» ضمن محور «اقتصاد مزدهر... فرصة مثمرة»، بما يدعم أركان منظومة الابتكار وريادة الأعمال في المجتمع السعودي ودعم مسيرة التحول الوطني الإيجابي، في ظل القيادة الرشيدة.


وقال مدير المركز الوطني لأبحاث الموهبة والإبداع د. عبدالرحمن الليلي، إن هذه العيادة كمشروع ريادي هادف توظف خبرات تراكمت لدى المركز الوطني خلال مسيرته السابقة، بما يجعل منه بيت خبرة قادرا على تحمل المسؤولية المجتمعية في توفير الدعم والاستشارات للمواهب، حيث تتضمن العيادة الإجابة عن أسئلة واستفسارات الراغبين بالخدمة في أسلوب ومنهج علمي، كما تتضمن تقديم الإرشاد وتوضيح الإجراءات وتوفير الخدمات والمصادر للراغبين من أبناء وبنات الوطن. وبين أن جميع الخدمات التي تقدمها العيادة مجانية وتسير وفق اشتراطات ومنهجية تتماشى مع الأعراف المعمول بها في أعرق الجامعات، كما تتماشى مع أخلاقيات المجتمع السعودي، ما يجعل منها خدمة ريادية متميزة.
المزيد من المقالات
x