«أخضر السلة» يضيف النجمة الخليجية الرابعة

حقق لقبا جديدا لرياضة الوطن..

«أخضر السلة» يضيف النجمة الخليجية الرابعة

الاثنين ٠٢ / ١٢ / ٢٠١٩
أضاف المنتخب السعودي لكرة السلة، إنجازا جديدا يضاف إلى إنجازات الرياضة السعودية، عندما توج بلقب البطولة الخليجية السادسة عشرة لكرة السلة، التي استضافتها الكويت خلال الفترة من 23 نوفمبر وحتى 1 ديسمبر الجاري.

وهذا الإنجاز الذي تحقق ما هو إلا نتاج طبيعي وثمرة للعمل الكبير الذي يقوم به اتحاد اللعبة، والإعداد المكثف الذي تم قبل انطلاقة البطولة بعدة أشهر، شهدت إقامة ثلاثة معسكرات خاض خلالها عددا من المباريات الودية، أولها في رومانيا خلال شهر يوليو الماضي، وثانيها في مصر خلال شهر سبتمبر الفائت، وثالثها في جدة، وسبق انطلاقة البطولة بأيام.


•• الإنجاز الرابع خليجيا..

يعتبر الإنجاز هو الثاني لأخضر السلة الذي يحققه في ظرف عام تقريبا، إذ توج في نوفمبر 2018، بكأس البطولة العربية بعد فوزه على نظيره الجزائري في المباراة النهائية التي أقيمت في العاصمة المصرية القاهرة، كما أنه يعد اللقب الخليجي الرابع بعد أعوام 1988 و1996 و2004، والبطولة الخامسة في تاريخ الأخضر في مختلف المشاركات.

•• مشوار البطل في البطولة..

لم يكن مشوار الأخضر في البطولة سهلا رغم تفوقه على بقية المنتخبات المشاركة، سواء من حيث الإمكانات الفنية، أو البديل الجاهز، وكان بإمكانه المحافظة على سجله خاليا من الخسارة، لولا عثرة البداية أمام الكويت، التي كانت مفاجئة للجميع خصوصا وأن المنتخب كان متقدما طوال المباراة حتى الثواني الأخيرة التي خطف خلالها مستضيف البطولة الفوز وبنتيجة (68 -65)، وهذه الخسارة غير المتوقعة لم تزعزع الثقة في عمالقة السلة السعودية، بل زادتهم إصرارا، وكانت بمثابة لقاح البطولة، إذ نجح الأخضر في استعادة توازنه سريعا بالفوز على الإمارات (81 -68)، قبل أن يتجاوز قطر (73 -57)، ثم يتغلب على البحرين (77 -70)، منهيا الدور التمهيدي في المركز الثاني خلف الكويت بفارق نتيجة المواجهة المباشرة بينهما. وفي نصف النهائي واجه البحرين من جديد، واستطاع الفوز بنتيجة كبيرة (85 -66)، ليقابل الكويت في النهائي، وهي المواجهة التي تمناها وانتظرها بفارغ الصبر، ليرد اعتباره من خسارة الافتتاح وهو ما تم فعلا، بعدما تسيد المباراة طولا وعرضا محكما قبضته عليها من البداية وحتى النهاية.

•• نجوم الإنجاز الخليجي..

أثبت المدرب الوطني علي السنحاني ومساعداه خلدون المولد ويحيى المطوع، أنهم خير من يقود الأخضر فنيا، ولعل النجاحات التي تحققت مؤخرا تؤكد ذلك، أما اللاعبون الذين تألقوا في البطولة ونجحوا في انتزاع اللقب، فهم: أيوب هوساوي وخالد عبدالجبار وتركي المهنا، ومرزوق المولد ونايف الثعلبي، ومحمد المرواني ومثنى المرواني، وفهد السالك ومصطفى هوساوي، ومحمد السويلم وناصر العبسي، ومحمد الصقر.

•• المسعد: الدعم الحكومي سبب الإنجازات..

هنأ عبدالرحمن المسعد، رئيس الاتحاد السعودي لكرة السلة، الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس هيئة الرياضة واللجنة الأولمبية السعودية، على تحقيق البطولة الخليجية لكرة السلة بعدما حقق قبلها البطولة العربية، مؤكدا أن هذه الإنجازات يعود الفضل في تحقيقها بعد الله إلى الدعم الكبير من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين للاتحادات الرياضية، الذي أثمر عن هذه الإنجازات، مثمنا الدعم الذي يحظى به القطاع الرياضي لا سيما في السنوات الأخيرة.

•• القبلي: البطولة ذهبت لمن يستحقها..

أكد العميد مصطفى القبلي رئيس البعثة، عضو مجلس إدارة الاتحاد، أن البطولة ذهبت لمن يستحقها، والمنتخب السعودي كان هو الأجدر بها والأفضل خلال البطولة بشهادة الجميع، رغم قوة المنافسة، وتقارب المستويات. وقال: مشوار البطولة لم يكن سهلا، واستطعنا بتضافر الجهود، تجاوز خسارة الافتتاح أمام الكويت، ومن ثم مواصلة سلسلة الانتصارات في ظل تصاعد المستوى الفني من مباراة إلى أخرى، قبل تحقيق البطولة أمام الكويت. وثمن القبلي متابعة ودعم عبدالرحمن المسعد رئيس الاتحاد والدكتور غسان طاشكندي رئيس لجنة المنتخبات، عضو مجلس الإدارة، ومنصور بن حسين عضو مجلس الإدارة، وعبدالإله الشعيل المدير التنفيذي على تواجدهم ودعمهم للمنتخب خلال مشواره في البطولة.
المزيد من المقالات
x