ضباط بالحرس الوطني: قفزات تنموية في كل المجالات

ضباط بالحرس الوطني: قفزات تنموية في كل المجالات

الاحد ٠١ / ١٢ / ٢٠١٩
قال المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الشرقي د. أحمد العرفج، في الذكرى الخامسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - يحفظه الله -: إنها خمسة أعوام من الحزم والعزم على الصعيدين الداخلي والخارجي، خمسة أعوام من التطور والازدهار والتغييرات الجذرية على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والتنموية والثقافية.

وأضاف العرفج: إن هذه الذكرى الجميلة والغالية على قلوب أبناء المملكة، تجعلنا أسعد شعوب الأرض، أن كرمنا الله ببلد الحرمين وبقيادة حكيمة عادلة، تضع نصب عينيها ازدهار وتطور هذا الوطن ورخاء شعبه، نعيش في كنفه آمنين مطمئنين مسالمين.


وتابع: «يحتفي شعب المملكة والمقيمون على أرضها بهذه المناسبة بقلوب محبة شغوفة بإنجازات تحققت بهذه السنوات الخمس، ويشهدون بأنفسهم على التطور الذي شهدته أجهزة ومؤسسات الدولة في مختلف أنحاء البلاد، على جميع الأصعدة، تحت قيادة ملك حكيم، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، مهندس الرؤية وبانيها، ونتقدم لخادم الحرمين الشريفين بالتهنئة الكبرى بهذه المناسبة العظيمة والسعيدة على قلوبنا».

وقال مساعد وكيل الحرس الوطني للجهاز العسكري بالقطاع الشرقي اللواء الركن أحمد آل مفرحٔ ٓ: «إن هذه المناسبة تأتي ٔونحن ننعم في بلادنا بالأمن والأمان والتقدم والازدهار»، موضحا ٔأن هذه الذكرى المجيدة تستوقفنا لمراجعة القفزات التنموية الجبارة التي عشناها خلال الخمسة ٔالأعوام في جميع مناحي التطور والازدهار، سياسيا واقتصاديا وعسكريا واجتماعيا وتنمويا.

وأكمل: «نعيش في هذا العهد الزاهر في وضع استثنائئ، بما تعنيه الكلمة، تقوده الهمم الكبرى لخادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين الملهم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - يحفظهما الله -، ٔأتت الخطط وما تحقق من منجزات وما هو في طور البناء وكأنهأ حلم أو هي ٕإلى المستحيل ٔأقرب».

وأشار إلى أن ذكرى البيعة تدعونا لمضاعفة الجهود كل من موقعه، والعمل بإخلاصٕ من ٔأجل مساندة هذه الخطط الطموحة، والخروج بالمظهر الحضاري لمواطن هذه البلاد.

وقال نائب مساعد وكيل الحرس الوطني للجهاز العسكري بالقطاع الشرقي اللواء الركن فالح السبيعي: إن الذكرى الخامسة للبيعة المباركة تجسد كل معاني اللحمة والترابط والتكاتف بين القيادة الرشيدة -أيدها الله-، والشعب الوفي، وتحقق ما وعد به قائدٔ مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين -يحفظه الله-، من تعزيز لمكانة المملكة ٕإقليميا ودوليا، وتطوير كافة قطاعات الدولة.

وأضاف: إن المملكة استطاعت تنفيذ برامج رؤيةٔ 2020 بكل اقتدار، والنجاح في تنويع الموارد الاقتصادية ومصادر الدخل، لتبقى مملكتنا العزيزة شامخة في مصاف الدول الكبرى.

وتابع: «نجدد العهد والبيعة والوفاء لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله-، ملكا على هذه البلاد، وراعيا لمصالح شعبه السعودي، وأمنهٔ واستقراره، ومحافظا على حدود وطنه، ومؤتمنأ على مقدسات ديننا الحنيف، ومحاربا للفساد بشتى ٔأشكاله وأنواعهٔ وللظلم بشتى ٔأنواعه وألوانه».ٔ
المزيد من المقالات
x