خادم الحرمين يتسلم تقرير «ديوان المحاسبة» السنوي

رد وتوفير 20 مليار ريال للخزينة العامة بزيادة 127 % عن السنة المالية السابقة

خادم الحرمين يتسلم تقرير «ديوان المحاسبة» السنوي

الاحد ٠١ / ١٢ / ٢٠١٩
تسلم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، التقرير السنوي للديوان العام للمحاسبة التاسع والخمسين للعام 1439/‏ 1440، الذي يتضمن أبرز الإنجازات ونتائج المراجعة المالية ورقابة الأداء، التي نفذها الديوان على الجهات المشمولة برقابته.

وأعرب الملك المفدى، خلال استقباله أمس، رئيس الديوان العام للمحاسبة د. حسام العنقري، يرافقه عدد من مسؤولي الديوان، عن شكره لجميع العاملين في الديوان العام للمحاسبة على جهودهم، متمنيا لهم التوفيق والنجاح في مهامهم لخدمة دينهم ثم وطنهم.


» توريد وتوفيـر

وقال رئيس ديوان المحاسبة في كلمته، إن جملة المبالغ التي تمكن الديوان من الحفاظ عليها وتوريدها أو توفيـرها للـخزينة العامة خلال السنة المالية للتقرير، بعد التعاون الـمثمر مع الـجهات الـمشمولة برقابتــه أكثـر من «عشرين مليار ريال»، بزيادة عما تم تحقيقـه في السنة المالية السابقة بنسبة 127 %، كما بلغت جملة الـمبالـغ التي يُطالب الديوان بـها خلال السنة وما زالت قيد الـمتابعة مع الـجهات أكثـر من «ستة وستيـن مليار ريـــال»، بزيادة عما تم تحقيقه فـي السنة الـمالية السابقة بنسبــة «78 %»، وقد أتت هذه الزيادة الجوهرية فـي نتائج أعمال الديوان لتعكس ارتفاع مستوى جودة منهجيتـه الـمطورة وكفـاءة تنفيذها.

» رقابة إلكترونية

وفيما يتعلق بالربط الإلكتروني بيـن الديوان والـجهات الـمشمولة برقابته من خلال منظومة الرقــــابة الإلكــــتـرونية «شامل»، أوضح أنه تم الربط فعليا مع أكثـر من 270 جهازا حكومـيا، وذلك بزيادة عن السنة السابقة بنسبة تصل إلى 170 %. وأشار إلى أن «المركز السعودي للمراجعة المالية والرقابة علـى الأداء» بالديوان، يواصل تقديم برامج تدريبية متنوعة لـمنسوبي الإدارات المالية وإدارات الـمراجعة الداخلية بالـجـهـات الـمشمولة برقـابــة الـديـوان، وبلغ عدد الملتحقين بالبرامج التدريبية التـي قدمها المركز خلال سنة التقرير 1000 متدرب.

ولفت د. العنقري إلى أن منظومة مشاريع إنشاء مقار لفروع الديوان في مختلف مناطق ومحافظات المملكة شارفت على الاكتمال، وتفضل أصحاب السمو أمراء المناطق بتدشين عدد من تلك الـمقـار، ولم يتـبق سوى ثلاثة مقار سيتم تدشينـها خلال الأشهـر القليلة المقبلة.

» حضور دولي

وعن الحضور الفاعل للديوان فـي الـمنظمات الإقليمية والدوليـة، أشار د. العنقري إلى مـا صدر عن الجمعية العامة للمنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة الـمالية العامة والـمحـاسبة «الإنتوساي» مؤخرا، من المصادقة على تعيين الديوان العام للمحاسبة بالـممـلكة العربية السعودية نائبا ثانيا لرئيس المجلس التنفيذي للمنظمة، ورئيسا للجنة السياسات والشؤون المالية والإدارية بـها، بعد أن تم اعتماد تعديل النظام الأساسـي للمنظمة بإضافة مقعد جديد فـي الـمجلس التنفيذي لهذين المنصبين، والديوان ما زال يحتفظ بمقعده فـي المجلس التنفيذي ممثلا منتخبا للمنظمة العربية للأجهزة العليا للرقـابة الـمالية العامة والـمحاسبة «الأربوسـاي»، يضاف إلـى ذلك ما صدر مؤخرا عن الـجمعيـة العامة للمنظمة العربية «الأربوسـاي» بناء علـى موافقة خادم الحرمين الشريفين من الـمصادقة علـى طلب الديوان استضافة المملكة لاجتماعات الجمعية العامة القادمة، وبالتالـي رئاسة المنظمة فـي عام «2022».

» تبادل الخبـرات

وأشار إلى توقيع الديوان - بناء علـى موافقة مجلس الوزراء - مذكرات تفاهم مع عدد من الأجهزة الرقابية النظيـرة فـي عدد من الدول الشقيقة والصديقة بـهدف تعزيز الشراكـة الدولية وتبادل الـخبـرات فـي مجال العمل الـمحاسبــي والرقابـي والـمـهنــــي.

وأكد د. العنقري أن كل هذه النجاحات وغيرها، أتت بتوفيق من الله تعالـى ثم بالدعم والرعاية الكريمة من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- اللذين كان لـهـمــا الأثر الكبـيـر فـي إحداث هذه النقلة النوعية فـي نتائج أعمال الديوان.

» ترجمة عـمليـة

ونوه بصدور الأمر الـملكـي الكريم بتعديـل اسم «ديوان الـمراقبـة الـعـامة» ليكون «الديـوان العام للمحـاسبة»، ومراجعة نظامه، مشيدا بالـجهود التـي يبذلــــهـــا منسوبو الديوان العام للمحاسبة، والتي تمـثل ترجمة عـمـلـيـة لثمار دعم القيادة الرشيدة الـمتــواصـــل.

ورفع رئيس الديوان العام للمحاسبة باسمـــه ونـيـابـة عن منسوبـي الديوان الشكـر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على كل ما من شأنه دعم مسيرة العمل الـمهنـي فـي الديوان، وتعزيز دوره فـي الـمحافظة علـى الـمال العـام.

حضر الاستقبال، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء د. مساعد العيبان.
المزيد من المقالات
x